صنعاء(حضرموت21)متابعات

قال مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى اليمن إسماعيل ولد شيخ أحمد، اليوم الخميس، إن الحوثيين وقيادات المؤتمر في صنعاء التزمت بالتعاون في استئناف عملية السلام في أقرب فرصة ممكنة.

وذكر ولد الشيخ على حسابه الشخصي بـ”تويتر” اجتمع نائب رئيس بعثة الامم المتحدة الى اليمن في صنعاء مع مسؤولين سياسيين في  (جماعة الحوثي)، والمؤتمر الشعبي العام وجهات سياسية أخرى فاعلة وقادة من المجتمع المدني، ورحّب بالتشجيع الذي لقيه من خلال التزامهم وتعاونهم لاستئناف عملية السلام في أقرب فرصة ممكنة”.

وأضاف في تغريده أخرى” أدعو الأطراف الى اعتماد خطاب يعلي مبادئ المصالحة والشراكة والسلام والتوافق وحسن الجوار. وهذا أمر أساسي لمساعدة الشعب اليمني على تحقيق ما يصبو اليه من حياة آمنة ومستقرة وكريمة”.

وغادر معين شريم، نائب المبعوث الأممي في اليمن، (الأربعاء)، العاصمة اليمنية صنعاء، بعد زيارة استمرت خمسة أيام، التقى خلالها بالعديد من المسؤولين في جماعة الحوثي لمناقشة مسألة استئناف المفاوضات، منهم رئيس مايسمى المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد، ورئيس حكومة صنعاء، عبد العزيز بن حبتور.

وسبق أن رعت الأمم المتحدة منذ منتصف العام 2015 ثلاث جولات مفاوضات، بين الأطراف اليمنية، من أجل حل الأزمة، غير أنها تعثرت في الوصول إلى حل يرضي مختلف أطراف النزاع.