لحج (حضرموت21) خاص- صادق البوكري

ناشد الأستاذ علي غالب حسن نائب العميد للشؤون الأكاديمية في كلية المجتمع / لحج المضاربة/ رأس العارة ( الصبيحة) الهلال الأحمر الإماراتي الالتفات إلى معاناة مناطق (الصبيحة).

وأشاد الأستاذ بدور الهلال الأحمر الإماراتي وجهوده الانسانية العظيمة في الوقوف إلى جانب الشعب اليمني..

وقال :

“لا ينكر دور دولة الإمارات العربية المتحدة إلا جاحد ، فهي لم تكتف بالدعم العسكري والإغاثة، لكنها قدمت خيرة أبنائها دفاعاً عن الأمن القومي العربي من المد الإيراني” .

ولذلك نناشد الهلال الأحمر الإماراتي للالتفات إلى مديرية المضاربة ورأس العارة ، هذه المناطق البعيدة التي تشكل حزاماً حامياً لعدن ولحج وكل مداخل الجنوب من الجهة الشمالية ، وهي من قدمت أغلى الرجال الأوفياء أمام عدوان المليشيات الحوثية الإيرانية .

واضاف ليس هذا فحسب لكنها أرض الفداء التي لم تكتف بالوقوف على حدود الجنوب ، بل دفعت بأبنائها للتوغل شمالاً في اتجاه المخا وحيس وكل مناطق الساحل الغربي .

وتابع بالقول:

هذه المديرية اليوم تستجدي منكم يا آل زايد ، ويا من نرى أياديكم وخيركم وصل إلى كل مكان … تستجدي رد جزء من الجميل باللفتة لكلية المجتمع ، وهي كلية جديدة ولا نطلب منكم الكثير ، نطلب منكم زيارة الكلية على وجه السرعة والنظر في حال الطلاب حيث تحتاج الكلية إلى:

– مولد كهربائي لتحويل الدراسة النظرية إلى عملية في مواد الحاسوب والمواد الطبية، ولأن الكهرباء عصب الحياة لهذه الكلية التي تم افتتاحها حديثا بتخصصات :

تمريض – طب طوارئ وإسعافات- محاسبة- برمجة حاسوب، الأمر الذي تصبح فيه الدراسة ناقصة بدون الكهرباء.

– توفير مستلزمات معمل طبي لطلاب التمريض والإسعافات .

– ترميم السكن الذي لا يحتاج إلا إلى إسمنت ، ورنج، وأبواب ونوافذ للغرف .

– توفير حافلة أو حافلتين لنقل الطالبات من المناطق البعيدة .

– دعم الطلاب بالغذاء الشهري في القسم الداخلي .

وفي ختام مناشدته قال غالب:

نأمل منكم النظر في ذلك على وجه السرعة لارتباط هذه المتطلبات بالدراسة التي مضى على بدايتها أكثر من شهر ونصف ولكم جزيل الشكر والعرفان .