(حضرموت21) فريق التحرير

قلوب وعيون كل الحضارم تراقب المهمة العظيمة التي يقوم بها أبطال النخبة الحضرمية في المناطق الشمالية الغربية والتي أعلن عنها أمس السبت بتزامن مع الذكرى الثالثة لتحرير المكلا ومناطق الساحل من تنظيم القاعدة الارهابي والذي اعلن عنها الناطق باسم قيادة المنطقة العسكرية الثانية هشام الجابري حيث قال إن قيادة المنطقة العسكرية الثانية تعلن إنطلاق عملية الجبال السود لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة الإرهابي في المناطق الشمالية الغربية لمحافظة حضرموت ، بدعم وإسناد من قوات التحالف العربي حيث بدأت العملية بإنتشار واسع وكبير في المناطق الشمالية الغربية لمحافظة حضرموت تابعة لمديريات ( دوعن ، الضليعة ، حجر ، يبعث) جاءت العملية عقب رصد تجمعات وتحركات لعناصر التنظيم الإرهابي في هذه المناطق بعد أن لجأت إليها العناصر الإرهابية بعد تطهير مناطق ساحل حضرموت ، حيث أستخدم عناصر التنظيم الإرهابي هذه المناطق كممرات لهم خلال الفترة الماضية لتنفيذ أعمال إرهابية لها وآخرها عملية حجر الإرهابية الأخيرة .

عملية الجبال السود تعتبر من أشرف المعارك التي خاضتها قوات النخبة الحضرمية والتي يقودها قادة من أبناء محافظة حضرموت في الوقت الراهن وقد جاءت البشارات من هناك بان قواتنا تتقدم وتحقق الإنتصارات وهذا ليس لأجل القضاء على العناصر الإرهابية المسلحة أو من أجل الثأر للشهداء وحسب بل هو لأجل ديننا الحنيف وقيمنا الحضرمية الأصيلة وعقيدتنا السمحة المعتدلة التي أغرقت العالم بالسلام والطمأنينة والسكينة .

ان المعركة ضد الإرهاب والإرهابيين مازالت مستمرة وتتطلب منا العمل ووحدة الكلمة ورص الصفوف والوقوف إلى جانب القيادة العامة للمحافظة ونبذ الأصوات النشاز والمحرضين والمخربين الذين يسعون لتفتيت الجهود المبذولة واحتقار التضحيات التي يقدمها وقدمها أبناء حضرموت في هذه المعركة التاريخية الفاصلة والتي سنخرج منها بحضرموت خآلية من الارهاب والإرهابيين وحضرموت آمنة ومستقرة تتسع اجميع أبنائها .