المكلا ( حضرموت 21 ) خاص


​عقدت لجنة الأوبئة بمكتب الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت  لقاءا طارئا لمناقشة الأوضاع الصحية والوبائية الناتجة عن الأمطار والسيول التي تعرضت لها المحافظة مؤخراً.


وفي اللقاء تحدث المدير العام لمكتب الصحة العامة والسكان بساحل حضرموت الدكتور رياض حبور الجريري  عن دور الصحة أثناء كوارث الأمطار والسيول، شاكراً طوارئ المستشفيات الحكومية والخاصة والتعاونية على تعاونها وتدخلاتها واستيعابها للحالات المرضية خلال الأمطار، كما شدد الدكتور الجريري على رفع جاهزية المستشفيات لاستقبال حالات الأوبئة التي قد تظهر نتيجة الخلل في البنية التحتية.


كما استعرضت الدكتورة رولا سعيد باضريس تقريراً عن الوضع الوبائي بالمحافظة منوهة إلى أن هناك زيادة واضحة في حالات حمى الضنك حيث بلغت أكثر من 35 حالة خلال أسبوع واحد فقط. 


وأوضح الدكتور ياسر عبدالله باهشم مدير محور مكافحة الملاريا التدخلات السابقة وحالات الملاريا في المحافظة والتدخلات العاجلة والملحة المطلوبة خلال هذا الأسبوع من حملات رش وتوعية وغيرها من الحثيات المهمة في انتشال الوضع ومكافحة الأوبئة.


كما تحدث أعضاء اللجنة عن أهم التدخلات المطلوبة، لينتهي اللقاء بإقرار خطة مقترحة مقدمة من قبل دائرة الرعاية الصحية الأولية بالمحافظة لمكافحة الأوبئة استعرضها مدير الرعاية الأستاذ فؤاد علي بامطرف.