(حضرموت21)خاص

 

قالت مصدر محلي أن ميليشيات الحوثي الانقلابية الإيرانية حولت عدداً من مدارس مدينة الحديدة إلى ثكنات عسكرية لحشد عناصرها القادمين من محافظات مجاورة،

وأكد المصدر بأن الميليشيات بدأت نقل عناصرها إلى هذه المدارس الموجودة وسط أحياء سكنية، من أجل استخدام المدنيين كدروع بشرية، وتفادي الغارات الجوية التي تترصد تجمعاتها.

وأشار الى أن كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر تم تخزينها في الصفوف الدراسية، تمهيداً لإغراق المدينة بالفوضى والدمار، لتغطية عمليات الفرار إلى خارج المحافظة.