(حضرموت21)خاص

 

قامت مجموعة من المنظمات التابعة للأمم المتحدة في الحديدة بإجلاء ما تبقى من موظفيها المتواجدين في المدينة في ظل اقتراب عملية تحريرها من قبل قوات الشرعية المدعومة من التحالف العربي بحسب مصادر محلية.

وأوضحت المصادر إن عملية الإجلاء هي الأخيرة، حيث تم إغلاق مكاتب هذه المنظمات عقب عملية نقل ما تبقى من الموظفين إلى خارج المحافظة، وشهدت الحديدة في يونيو الماضي عملية إجلاء سابقة ضمت 200 شخص من العاملين والموظفين في المنظمات الدولية مع أسرهم عبر سفينة أممية انطلقت من ميناء الحديدة باتجاه إحدى الدول المجاورة.