(حضرموت21) رياضة 

لن تحسم مشاركة النجم محمد صلاح أمام أوروغواي إلا يوم الجمعة المقبل، وهو نفس يوم المباراة الأولى لمصر في كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

ورغم أن صلاح مهاجم ليفربول تدرب لليوم الثاني على التوالي في غروزني وركز على حركة الذراع والكتف إلا أن الغموض لا يزال يكتنف مشاركته أمام أوروغواي.

وأصيب هداف الدوري الإنجليزي الممتاز وأفضل لاعب في المسابقة في الكتف خلال خسارة ليفربول 3-1 أمام ريال مدريد الشهر الماضي في نهائي دوري أبطال أوروبا بعد التحام مع المدافع سيرخيو راموس وغادر الملعب وهو يبكي.

وقال إيهاب لهيطة مدير منتخب مصر للصحافيين يوم الثلاثاء: مشاركة صلاح أمام أوروغواي لن تتحدد إلا يوم الجمعة.

ويأمل صلاح في اللحاق بمباراة أوروغواي في يوم احتفاله بعيد ميلاده 26 وفي أول مشاركة لمصر في النهائيات منذ 1990، لكن قد تكون فرصته أكبر في مواجهة روسيا ثم السعودية بالمجموعة الأولى على أمل قيادة مصر لدور ثمن النهائي لأول مرة في تاريخها.