المكلا ( حضرموت 21 ) إعلام المحافظة



ترأس محافظ محافظة حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني صباح اليوم الاجتماع الدوري الثالث للمكتب التنفيذي بالمحافظة، والذي خصص لإستعراض ومناقشة التقرير السنوي للهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر العربي لعام 2017م، وتقرير عن نشاط اللجنة الوطنية للمرأة لعام 2017م، وتقرير آخر عن نشاط المنظمات العربية والأجنبية الغير حكومية العاملة في ساحل حضرموت للعام 2017م، إلى جانب استعراض عدد من المستجدات لاسيما في ملفي الخدمات ومعالجة آثار الأمطار والسيول التي ضربت المحافظة مؤخرا. 



وفى مستهل الاجتماع تحدث محافظ حضرموت بكلمة استعرض خلاله نتائج لقائه برئيس الجمهورية في العاصمة المؤقتة عدن واطلاعه على الكثير من الصعوبات التي تواجه المحافظة في العديد من الملفات وعلى رأسها ملف الخدمات والآثار التي خلفتها الكوارث الطبيعية التي تعرضت لها المحافظة خلال الفترة الماضية. 



وتقدم المحافظ بالشكر والتقدير لكل المقاولين ورجال الأعمال الذين بادروا بالعمل لرفع الأضرار التي خلفتها الأمطار والسيول ومساعدة الجهات المختصة في اداء عملها وتنفيذ مهامها، لافتا إلى أنه تم التوجيه بتنفيذ دراسة لحماية مدينة المكلا من مخاطر الأمطار والسيول، لافتا إلى هناك خطوات جادة ستتخذ لإزالة المباني التي بنيت في مجاري الأودية ومجاري السيول.



وشدد محافظ حضرموت في كلمته على ضرورة تفاعل المسؤولين بالمحافظة مع كل الأحداث التي تحدث، منوها بأنه لابد من إحداث تحول كبير وجذري في مفهوم السلطة المحلية ونظام العمل في كافة المكاتب التنفيذية.



تم بعد ذلك استعراض التقرير السنوي للهيئة العامة للمصائد السمكية في البحر العربي للعام 2017م الذي تناول الوضع الإداري والموارد المالية، حيث بلغت موارد الهيئة من رسوم الخدمات التسويقية للصادرات السمكية مقابل إصدار الشهادات الصحية مائة وستة عشر مليون ومائتان وتسعة ألف ريالا، فيما بلغت رسوم رخصة مزاولة مهنة التصدير مليون واربعمائة وخمسون ألف ريال.



كما تناول التقرير كذلك عمل إدارة الرقابة والتفتيش البحري التي تقوم بمهمة الإشراف والتنظيم والمتابعة لجميع أنشطة الصيد (التقليدي والساحلي والتجاري) والإشراف على معدات ومواصفات القوارب والوسائل وطرق الاصطياد وحماية الأحياء المائية.



وواضح التقرير بأن إجمالي الكميات المصطادة من الأسماك والأحياء البحرية المختلفة بواسطة القوارب بلغت حوالي 464 طن بقيمة إجمالية تقدر بحوالي مائه واربعة وثمانون الف وتسعمائة وسبعة عشرة دولارا، فيما بلغت كميات الأسماك والأحياء البحرية المصدرة خلال العام 2017م حوالي 28100 طن بقيمة اجمالية بلغت حوالي مائة وأربعة عشر مليون وستمائه وواحد وثلاثون ألف وتسعمائة وتسعة وتسعون ريالا. 



وتطرق التقرير لإستعراض الصعوابات التي تواجه مشاريع الاستزراع السمكي، والنهب الذي تعرض له المختبر المركزي لجودة الأسماك خلال العام 2015م، ومشروع ميناء الاصطياد وايواء القوارب بمدينة الشحر الذي تم تنفيذ 95% من مكوناته في المرحلة الأولى منه والتي تتكون من حاجز الأمواج الشرقي وحاجز الأمواج الغربي ورصيف العباري. 



استعرض الاجتماع بعد ذلك تقريرا عن نشاط اللجنة الوطنية للمرأة لعام 2017م تناول المهام والأنشطة التي نفذت في مجالات التوعية والتدريب والمعارض وغيرها.



واختتم الإجتماع بإستعراض تقرير عن نشاطات المنظمات العربية والأجنبية الغير حكومية العاملة في محافظة ساحل حضرموت للعام 2017م والتي بلغ عددها 4 موسسات (مؤسسو البصر الخيرية العالمية، منظمة مرسي كور، منظمة انترسوس الإنسانية، ومنظمة GIZ)  وتوضيح لأهم المشاريع والأنشطة والبرامج التي نفذتها تلك المؤسسات خلال العام المنصرم.



وخرج الاجتماع بإقرار تشكيل فريق دراسة يضم مختصيين من هيئة الاصطياد وجامعة حضرموت والجهات ذات الإختصاص لدراسة ملف الهيئة ورفعه للحكومة، وتجهيز دليل استثماري للثروة السمكية، وكذا إعادة تأهيل المختبر المركزي لجودة الأسماك الذي تعرض للنهب في العام 2015م، ومتابعة تنفيذ مشاريع تطوير ميناء الاصطياد بمدينة الشحر.