تعز(حضرموت21)خاص
جددت مليشيات حزب الإصلاح، اليوم الأحد، قصف الأحياء السكنية، ومواقع السلفيين في محافظة تعز.
 
وقالت مصادر محلية أن مليشيات الإصلاح رفضة للجنة التهدئة، وجددت قصفها لإحياء المدينة ومواقع السلفيين، تزامناً مع حملة إصلاحية اعلامية تحرض السلفيين في تعز.
 
واكدت المصادر أنه وعلى إثر القصف تجددت الاشتباكات بين الطرفين واستخدم فيها كافة الاسلحة الخفيفة والمتوسطة.
 
وتأتي هذه التطورات بعد يوم من توجيه الرئيس عبدربه منصور هادي، وخلال لقائه بمحافظ تعز، بتشكيل لجنة رئاسية للوقوف على اوضاع المحافظة وتعزيز أمنها واستقرارها وتقديم الموجهات الأساسية والملحة للدفع باستكمال اعمال التحرير.
 
ويتهم ابناء تعز حزب الإصلاح بإدخال المدينة في تقاتل بين فصائل مقاومتها وتقديم فرص للحوثيين للبقاء في المدينة والسيطرة عليها.