الحديدة ( حضرموت 21 ) خاص



أجبرت مليشيا الحوثي علماء وخطباء المساجد في مدينة الحديدة على عقد اجتماع والانصياع لرغباتها وتنفيذ اوامرها ، تحت مظلة مكتب الأوقاف والإرشاد وذلك في ظاهرة خطيرة وانتهاك يعد الأول من نوعه في الساحل الغربي  .


وقال مشائخ ودعاة وخطباء مساجد في مدينة الحديدة ان مليشيا الحوثي اجبرتهم على دعوة الناس الى الجهاد في الخطب والمحاضرات في كامل مساجد مدينة الحديدة ، وعملوا كل الأساليب والتصرفات التي تظهر أن الاجتماع والدعوة كانت تلقائية واختيارية بينما هي في الحقيقة إلزامية وإجبارية وإكراه  .


وأضافوا ان مليشيا الحوثي قامت باعتقال كل من يعارض دعوتها، وصنفتهم دواعش مساندين للعدوان، وارسال رسائل تهديد أن القتل مصير من يخالف ويمتنع عن التعبئة والدعوة للجهاد ضد العدوان وهو ما اثار مخاوف علماء وخطباء المساجد في مدينة الحديدة . 


ووجه عدد من علماء وخطباء مساجد الحديدة نداء إلى كل من يهمه الأمر بسرعة التدخل وانقاذ المدينة والعلماء وخطباء المساجد من عبث ورجس المليشيات الشيطانية قبل فوات الآوان .