عمّان(حضرموت 21)خاص: إعلام المجلس

 

اختتم اليوم الثلاثاء الموافق 30 أكتوبر 2018م، الوفد التفاوضي للمجلس الانتقالي الجنوبي برئاسة الدكتور ناصر الخبجي لقاءاته التشاورية مع المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة السيد مارتن غريفيث ونائبه ومستشاريه، في مكتب المبعوث الخاص في العاصمة الأردنية عمّان.

وأكد الوفد على دعم المجلس الانتقالي الجنوبي لجهود السلام، كما جدد الوفد حرصه على إنجاح جهود المبعوث الخاص السيد مارتن غريفيث من أجل حل الأزمة والوصول إلى سلام شامل وعادل.

‏وشدد الوفد على استمرار المشاورات مع مكتب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بما يضمن حصول شعب الجنوب على حقوقه السياسية والقانونية ‏الكاملة والعادلة في أي مشاورات أو مفاوضات مستقبلية دون انتقاص، وبما يكفله ميثاق الأمم المتحدة وحق الشعوب في تقرير مصيرها.

 ‏مؤكدين على أن أي تجاوز  للقضية الجنوبية يُعد أمراً مخالفاً للواقع السياسي القائم في الجنوب، ولن يؤدي هذا التجاوز بأي حال من الأحوال إلى أية حلول مضمونة. وان السلام الحقيقي والمنشود لقضية شعب الجنوب يجب أن ينطلق من مبدأ حق الجنوبيين في تحديد مستقبلهم السياسي من خلال عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.