عدن(حضرموت 21)خاص: سبأنت

 

استقبل رئيس الوزراء، الدكتور معين عبدالملك، اليوم الثلاثاء بعدن، وزير الدولة لشؤون التعاون الدولي الإماراتي، ريم الهاشمي، والوفد المرافق لها.

وبحث اللقاء الذي حضره عدد من المسؤولين اليمنيين والإماراتيين، التحديات التي تواجه الحكومة، ومعالجة الوضعين الاقتصادي والإنساني في المحافظات المحررة وبقية محافظات البلاد، وكذا وسبل إعادة التنمية وتطبيع الأوضاع الأمنية وعلى جميع الأصعدة.

وقال رئيس الوزراء، إن الحرب التي شنتها ميليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، تسببت في تدمير البنية التحتية للبلاد ، وصادرت الحياة عن 70% من السكان الذين يعيشون في المناطق الخاضعة لسيطرتها بما في ذلك نحو 4 مليون شخص يعيشون في العاصمة صنعاء.

وأشار إلى أن الشعب اليمني وصل إلى مرحلة اليأس، ويتطلع إلى أن يسهم التغيير الحكومي في تحسين الأوضاع، بما في ذلك وقف انهيار العملة المحلية، والذي انعكس في ارتفاع مهول بأسعار السلع الأساسية، في وقت تواصل المليشيا الانقلابية حرمان مليون و200 ألف موظف من مرتباتهم رغم نهبها للإيرادات.

ولفت رئيس الوزراء، إلى أن الحكومة ستركز كل جهودها في معالجة الأوضاع الاقتصادية والخدمية بدرجة أساسية، ومن ثم تطبيع الأوضاع وإعادة إعمار ما دمرته الحرب.

وقال ” ان المواطن اليمني ينتظر منّا أن نوفر له أبسط الخدمات الضرورية، خاصة في الجانبين الخدمي والإنساني، وكلما كانت الحكومة قوية في هذا الجانب، كانت المصلحة لليمنيين و لحلفائهم في التحالف العربي”.

وذكّر الدكتور معين بأن الحكومة خلال الأيام الماضية، بدأت ببحث المعالجات الاقتصادية، والانهيار الحاصل في العملة المحلية أمام النقد الأجنبي، ووسائل وطرق تنمية مصادر النقد الأجنبي، لإعادة حالة الطمأنينة في السوق المحلي والمستثمرين اليمنيين الذين فقدوا أموالهم بفعل تراجع العملة.

واستعرض رئيس الوزراء والوفد الإماراتي آليات تفعيل عمل المؤسسات الإيرادية والسيادية في اليمن وإعادة إنتاج وتصدير وتكرير النفط، بتعاون من الأشقاء في التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية.

وأثنى رئيس الوزراء، على الجهود الإماراتية الفاعلة في اليمن منذ انطلاق عاصفة الحزم ومشاركتها الفاعلة في التصدي لانقلاب الحوثيين، بالإضافة إلى تقديم المساعدات الإغاثية عبر هيئة الهلال الأحمر الإماراتي.

وقال إن اليمن واليمنيين يتطلعون إلى دور فاعل للأشقاء الإماراتيين في إعادة الإعمار.

من جانبها أكدت المسئولة الإماراتية دعم بلادها الكامل للحكومة اليمنية في سبيل تحقيق مهامها.

وقالت الوزيرة الهاشمي إن الإمارات ستبقى سنداً لليمنيين في محنتهم وإنها ستقدم كافة الإمكانيات للحكومة في سبيل تحقيق التنمية المحلية وإعادة الإعمار.

حضر اللقاء من الجانب اليمني، وزير التخطيط والتعاون الدولي الدكتور محمد السعدي، وزير الشؤون الاجتماعية والعمل، ابتهاج الكمال، فيما حضره من الجانب الإماراتي، مساعد وزير الخارجية والتعاون الدولي لشؤون التنمية الدولية الإماراتي سلطان الشامسي، وسفير الإمارات لدى اليمن سالم الغفلي، ومدير العمليات الإنسانية الإماراتية في اليمن سعيد الكعبي، وعدد من المسؤولين.