عدن(حضرموت 21)خاص: إعلام المجلس

 

 أشاد الأستاذ أحمد حامد لملس الأمين العام للمجلس الانتقالي الجنوبي، بالدور الإنساني المتميز الذي يقوم به فريق منظمة «أطباء بلا حدود» العامل في العاصمة عدن، في علاج جرحى الجبهات والمصابين من المواطنين.

مؤكداً على أن المجلس الانتقالي سيقدم كل التسهيلات الممكنة وتسخير كل إمكانياتها، ليتسنى للمستشفى الجراحي والعاملين فيه تأدية واجباتهم الإنسانية بكل يسر وسهولة.

ونوه الأمين العام خلال زيارته التفقدية التي قام بها أمس الثلاثاء، للمستشفى الجراحي لمنظمة «أطباء بلا حدود» بمنطقة عمر المختار في مديرية الشيخ عثمان، إلى أن هذه الجهود الإنسانية محط تقدير واحترام شعبناً، كونها تسهم في التخفيف من معاناة الجرحى وذويهم وتغطي جانباً كبيراً من الفراغ والاحتياج الذي يعانيه القطاع الصحي في العاصمة عدن والمحافظات المجاورة في هذا المجال.

وبحث لملس خلال لقائه بالمنسق العام لمشروع «أطباء بلا حدود»الفرنسية بعدن، السيد غزالي بابكير، وعدد من مسئولي وأطباء المركز، جملة من القضايا المتصلة بعمل المركز والمستشفى والخدمات الطبية والعلاجية التي يقدمها لجرحى الجبهات خصوصاً جبهات الساحل الغربي.

عقبها قام الأمين العام بجولة في أقسام المستشفى الجراحي، تفقد فيها أحوال الجرحى، واطمأن على حالتهم الصحية ومدى استجابتهم للعلاجات متمنيا لهم الشفاء العاجل.

من جانبه ثمن السيد غزالي بابكير زيارة الأمين العام للمجلس الانتقالي، معبراً عن شكره وتقديره لهذه الزيارة، مؤكداً على أن هذه الزيارات من شأنها أن تعزز العلاقة والتنسيق المشترك بين المنظمة وبين المجلس الانتقالي الجنوبي.