(حضرموت 21)متابعات

 

قال وزير الخارجية اليمني خالد اليماني إن الحكومة لم تتبلغ تفاصيل المشاورات التي تحدث المبعوث الأممي مارتن غريفيث عن انطلاقها في نوفمبر المقبل، مضيفاً أن لقاءا سيجري بين رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وغريفيث لتحديد أجندة المشاورات ومكانها.

اليماني أبدى كذلك ترحيب الحكومة بجهود غريفيث من حيث المبدأ، و استعدادها للذهاب إلى جولة أخرى من المشاورات، لكنه أصر على ضرورة أن تجري الموافقة على أجندة المشاورات ومكانها من قبل الرئيس هادي قبل تسريبها أو الإعلان عنها.

من جهة أخرى، أكد اليماني تقدير الإجراء الإيجابي من جانب عمان لتمكين أسرة وزير الدفاع المحتجز لدى الحوثيين، محمود الصبيحي، من الحديث إليه، لكنه أضاف أن ذلك لا يلغي الجهد الحكومي الرئيسي الساعي لإطلاق سراح الأسرى مع المبعوث الأممي.