عدن(حضرموت 21)خاص

 

زار مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن الأستاذ سعيد الكعبي ديوان عام جامعة عدن، وكان في استقباله الدكتور محمد عقيل العطاس نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب وعدد من قيادة الجامعة.

بحث اللقاء جملة من المواضيع المتعلقة بدعم الأنشطة والفعاليات التي تقيمها الجامعة وكذا تكريم الأوائل وتحفيزهم على مواصلة التعليم.

وفي مستهل اللقاء رحبت قيادة جامعة عدن بالزيارة التي قام بها مدير العمليات الإنسانية لدولة الإمارات في اليمن الأستاذ سعيد الكعبي ومعه نائب رئيس بعثة الهلال الأحمر الإماراتي في عدن طيب الشامسي.

وأشار نائب رئيس الجامعة الدكتور محمد العطاس في لمحة موجزة عن وضع جامعة عدن والتدمير الذي تعرضت له بعد الحرب التي اشعلها الانقلابيون الحوثيون، وأضاف ان الجامعة تتعافى ببطء وتحاول التغلب على كل الصعاب التي تواجه البلد ككل و الجامعة كمؤسسة تعليمية بشكل خاص.

من جانبه أوضح الكعبي أنهم كفريق إنساني تابع لدولة الإمارات يبذلون كل ما بوسعهم لخدمة الشعب اليمني في مختلف المجالات مع التركيز بشكل أكبر على دعم التعليم لتنشئة جيل متسلح بالعلم قادر على أن يبني الوطن ونبذ ثقافة العنف والتطرف.

وذكر أن مهمتهم الأولى هي بناء الإنسان ومساعدته على بناء مستقبله الذي يطمح إليه والجامعة هي البيئة الخصبة لتوجيه الشباب نحو ما يفيدهم ويعود بالنفع على الوطن.

وقام بعد ذلك بزيارة إلى كلية الهندسة في مدينة الشعب للاطلاع على وضع الكلية وما تحتاجه في المجال التطبيقي لدعم الكادر الأكاديمي.