عدن(حضرموت 21)خاص
كشفت مصادر صحفية مقربة من رئيس الحكومة معين عبدالملك انه تلقى تحذير استفزازي من وزير الداخلية أحمد بن احمد الميسري. 
ورفض الميسري الاعتراف برئيس الحكومة المعين حديثاً او التعامل معه لأسباب قالت المصادر انها ترجع لتوقع الميسري انه كان من المقرر ان يتم تعيينه رئيساً للحكومة. 
وقالت المصادر ان معين عبدالملك رفض الاستجابة لشرط وضعه الميسري عليه اذا ارد ان يتم له استقبال رسمي بمطار عدن.
والشرط الذي وضعه الميسري على رئيس الحكومة هو ان يلتزم معين عبدالملك بعدم تغيير الحكومة او المساس بمنصب الميسري من وزارة الداخلية وإصدار قرارات تعيين لمجموعة أشخاص سيقدمهم الميسري ليتم تعيينهم وكلاء بوزارات الداخلية والنقل والتعاون الدولي. وهو الأمر الذي يرفضه معين عبدالملك.
ورفض الميسري منذ البداية تهنئة معين عبدالملك بتعيينه رئيس للحكومة كما امتنع عن استقباله بمطار عدن.
وقالت المصادر المقربة من عبدالملك ان الميسري ارسل تهديدات مساء امس لرئيس الحكومة مهددا اياه برد حاسم في حال أي نوايا للإطاحة بالميسري من وزارة الداخلية من خلال المقترحات التي سيتقدم بها معين عبدالملك لتغيير وزراء الحكومة.