الحديدة (حضرموت21) وكالات 

في مسعى مستميت لوقف تقدم قوات الجيش الوطني المدعومة من تحالف دعم الشرعية في اليمن، تواصل ميليشيات الحوثي الانقلابية الدفع بمزيد من عناصرها باتجاه مدينة الحديدة ومحيطها، فيما تعزز القوات الحكومية مواقعها تمهيداً لهجوم جديد باتجاه المدينة.

فميليشيات الحوثي تحاول في نفس الوقت امتصاص الخسائر البشرية والمادية التي منيت بها خلال الأيام الماضية، خاصة في جبهة الحديدة. 

ليشيات حشدت مزيدا من التعزيزات داخل الحديدة ومحيطها، شملت نشر مسلحين إضافيين فوق أسطح المباني في شوارع عدة بالمدينة الخاضعة لسيطرة الحوثيين.

في المقابل تواصل قوات الجيش الوطني حشد المزيد من قوات الدعم تمهيداً لهجوم كاسح باتجاه المدينة الساحلية ومينائها.

ورجّح مصدر في قوات الشرعية شن الهجوم الواسع خلال أيام، بدعم من مقاتلات التحالف.

وقدر عدد القوات التي من المتوقع أن تشارك في العملية المقبلة بأكثر من 10 آلاف مقاتل، تتوزّع مهامهم بين شن الهجوم على جبهات الاشتباك في محيط الحديدة والطرق الرئيسية، وبين تأمين المواقع التي يتم استعادتها من الميليشيات.