(حضرموت 21)خاص: متابعات

 

كشف مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث عن نيته زيارة محافظتي حضرموت و مأرب.

جاء ذلك خلال لقائه، أمس الثلاثاء، قيادات رسمية وسياسية وممثلي عدد من المكونات ومنظمات المجتمع المدني من محافظة مأرب في العاصمة الأردنية عمان -على هامش ورشة عمل حول فُرص متطلبات السلام في اليمن.

وقال غريفيث:”ندرك أهمية الدور الذي تلعبه محافظة مأرب، وسأزور محافظتي مأرب وحضرموت، وإن كانت زيارتي لمحافظة مأرب أهم وأقرب وأسهل”.

وفي اللقاء؛ أكد ممثلي المكونات الرسمية والسياسية والشعبية ومنظمات المجتمع المدني من محافظة مأرب للمبعوث الأممي على أهمية تحقيق السلام، وأن الشعب اليمني جميعاً يتطلع وينشد السلام.

وأوضحوا أن الميليشيات الانقلابية المدعومة من إيران شنت الحرب على محافظات الجمهورية، وارتكبت وما زالت آلاف الجرائم والانتهاكات في حق النساء والأطفال وأبناء اليمن، ومحافظة مأرب عانت كغيرها من المحافظات من دموية تلك الميليشيا، وسلوكها العدواني الذي لا يحترم الدين والأعراف والقوانين الانسانية.

وشددوا خلال لقائهم المبعوث الأممي على ضرورة أن تبنى أي تسوية على المرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرار مجلس الأمن 2216 وعدم التنازل عن أي منها لضمان إنهاء الانقلاب واستعادة الدولة.