المكلا (حضرموت21) خاص

عقد مؤتمر حضرموت الجامع بالمكلا مساء الخميس ندوة سياسية بعنوان ” حضرموت إقليم بشراكة كاملة في دولة فدرالية اتحادية ” ، شارك في تقديم أوراقها عضوا رئاسة المؤتمر الأستاذين “محمد الحامد” و”علي الكثيري” . .
وتناولت ورقتا الندوة محورين رئيسين استعرض في المحور الأول الأستاذ “محمد الحامد” لمحة عن حضرموت التاريخية وجغرافيتها، معرجا في محوره إلى سلبيات المركزية وإشكالية تقسيم الموارد والثروات .
فيما تحدث في المحور الثاني الأستاذ “علي الكثيري” عن رؤية مؤتمر حضرموت الجامع مفتتحا محوره بتفصيل عنوان الندوة وما يعنيه ضمن رؤية المؤتمر لمستقبل حضرموت السياسي في إقليم مستقل ضمن دولة فدرالية إتحادية ، واستطرد “الكثيري” في شرح الرؤية السياسية لمؤتمر حضرموت الجامع معلقا ومعقبا على أبرز المواضيع والنقاط التي شملتها الرؤية من الشراكة في البرلمان والتمثيل الدبلوماسي والمشاركة في الحكومة الإتحادية والمناصب السيادية للدولة .
وعقب استكمال تقديم المحاور تم فتح باب النقاش والتعقيبات على الرؤية وإبداء وجهات النظر المختلفة فيها من قبل الحاضرين وإثراءها بجملة من الاسئلة والمدخلات والرد عليها من قبل مقدمي ورقتي الندوة .
حضر الندوة عدد من ممثلي الأحزاب والمكونات السياسية والاجتماعية بالإضافة إلى جملة من الناشطين والناشطات المستقلين وطيف من المهتمين .