لحج(حضرموت 21)متابعات

 

أعلنت الأجهزة الأمنية في محافظة لحج، ضبط خلية إرهابية تابعة لتنظيم «داعش»، متخصصة بتنفيذ عمليات الاغتيال في المحافظات المحررة، وأفاد مصدر في قوات مكافحة الإرهاب بلحج، بأن القوات تمكنت من ضبط الخلية أثناء مداهمة أحد الأوكار في المحافظة، موضحاً أن الخلية متورطة في تنفيذ سلسلة اغتيالات وتفجيرات إرهابية في عدن ولحج، واستهدفت عدداً من المسؤولين والقيادات بالمحافظتين. 

وبحسب السلطات الأمنية، فإن عملية ضبط الخلية جاءت عقب رصد وتتبع استخباراتي نفذته أجهزة الأمن، مشيرةً إلى أن القوات الأمنية عثرت على وثائق ومعلومات مهمة، بينها كشوفات وقوائم للعديد من الشخصيات التي كانت على قوائم الاغتيال.

وأضافت السلطات الأمنية، أن هذه العملية النوعية تأتي ضمن العديد من العمليات الناجحة السابقة التي استطاعت الأجهزة الأمنية في لحج تنفيذها لضبط خلايا وعناصر وقيادات إرهابية في تنظيمي «القاعدة» و«داعش».

وأكد قائد قوات الحزام الأمني في لحج، جلال الربيعي، أن الجهود مستمرة من أجل إحباط المخططات الإرهابية كافة الرامية لزعزعة الأمن والاستقرار في المحافظة، مشيراً إلى أن نجاحات متواصلة تحققها القوات الأمنية في محاربة الإرهاب بدعم وإسناد من التحالف العربي، مؤكداً أن قواته لن تتساهل في التصدي لكل العناصر والجماعات المسلحة المخلة بالأمن والاستقرار. 

وفي سياق آخر، تمكنت قوات الحزام الأمني في لحج من ضبط أحد العناصر المسلحة بعد دقائق من شن هجوم على حاجز تفتيش للقوات بالقرب من مدينة «ردفان» شمال المحافظة. وقال مصدر، إن مسلحين أطلقوا النار باتجاه نقطة تفتيش متمركزة في الطريق الرئيس المؤدي إلى منطقة «حبيل جبر» في «ردفان»، وأشار المصدر إلى أن الهجوم لم يسفر عن سقوط ضحايا بين الجنود.

وأشار المصدر إلى أن القوات تمكنت من ضبط المسلح عقب ملاحقة استمرت دقائق، مشيراً إلى أن المسلح تمت إحالته للتحقيق، واتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.