عدن(حضرموت 21)خاص

 

وصفت وسائل إعلام إصلاحية وزير الدفاع الأسير اللواء محمود الصبيحي بأنه آخر جنوبي خائن كان يمتلك منصب عسكري بالشرعية.

وكشف موقع اليمن الآن عن موقف الإصلاح تجاه اللواء محمود الصبيحي واستهتارهم بتضحياته وتقديم روحه لمواجهة الحوثيين حتى وقع في الاسر.

وقال موقع اليمن الآن الاصلاحي أن الرئيس هادي بتفكيك الجنوبيين الانفصاليين وتقليم أظافرهم العسكرية وقطع الطريق عليهم بتمرير مشاريع انفصالية.

وأضاف من أفضل القرارات للرئيس هادي حفظه الله ورعاه إقالة محمود الصبيحي آخر جنوبي خائن كان يمتلك اعلى منصب عسكري.

واعتبر الموقع الإصلاحي ان قرار عبدربه منصور باقالة الصبيحي من منصبه وزيراً للدفاع يمثل رمي الصبيحي الى زبالة المهملات، وتعيين ابن اليمن البار الوحدوي اللواء محمد علي المقدشي بدلاً عنه فتعيين المقدشي وزيراً للدفاع قرار صائب من الرجل المحنك الرئيس هادي وذلك لقطع الطريق على الجنوبيين الانفصاليين لبناء جيش انفصالي.

 وأشار من المعروف ان الرئيس هادي أقسم على نفسه بمنع حدوث الانفصال أو السماح للانفصاليين الجنوبيين بامتلاك قوة عسكرية ذات شرعية ولو كلف الأمر ان يدفع حياته ثمن لمنع حدوث ذلك.

 حيث كان الصبيحي سابقا قبل اعتقاله يدعم الالوية الانفصالية في المسيمير وردفان ويافع ومرر قرارات تشكيلها تحت عباءة الشرعية وكنا على علم بهذه التحركات المشبوهة.