سيئون(حضرموت 21)خاص: جمعان دويل

 

اختتمت اليوم بمدينة سيئون الدورة التدريبية حول بناء قدرات مقدمي الخدمات النفسية والاجتماعية لمشروع دعم قيادة المرأة ووصولها وحمايتها في مواجهة الأزمات التي نظمها اتحاد نساء اليمن فرع حضرموت الوادي والصحراء بدعم من هيئة الأمم المتحدة للمرأة ويهدف الى تعزيز حماية المرأة في دور الإيواء والمجتمعات المضيفة التي شردتها حالات الطوارئ المفاجئة، من خلال تحقيق زيادة الوصول إلى الخدمات الفعالة وآليات الحماية من خلال خلق مساحات اجتماعية آمنة في دور الإيواء والمجتمعات المضيفة و تعزيز قدرة مقدمي الخدمات على تقديم خدمات الدعم للنساء و الفتيات المهمشات.

واستهدفت الدورة عشرون مشارك ومشاركة من مقدمي الخدمات للمرأة في قطاعات الصحة والأمن والتربية ومقدمي الخدمات بالاتحاد وعلى مدى أربعة أيام تلقوا على معارف ومفاهيم حول ماهية المبادئ التوجيهية والمعايير التي يجب ان تنظم عمل الاخصائي ومقدم الخدمة للنساء المستضعفات.

كذلك عمل المؤسسة مقدمة الخدمة وأنظمة العمل، إضافة إلى التعرف على بعض الاضطرابات النفسية الشائعة خلال فترة الحروب والأزمات لدى الناجيات من العنف وآلية التعامل معها والتدريب على المهارات التي يمتلكها الاخصائي في تعامله مع ضحايا العنف ومنها مهارة الاتصال والتواصل والاستماع وطرح الأسئلة وآلية تقديم الدعم النفسي للناجيات بالإضافة الى طرق العلاج النفسي.

وفي حفل ختام الدورة أشاد مدير عام مستشفى سيئون العام الدكتور أنيس عيديد بالشراكة بين إدارة المستشفى والاتحاد من خلال اشراكه العديد من منتسبي المستشفى في تلك الدورات لكسب المعارف والمفاهيم حول العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي.

 فيما اكدت مديرة إدارة المرأة والطفل بمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء أماني جمعان دويل عن اهمية الدورة كونها نوعية من حيث تخصصها في مجال الاهتمام بالمرأة والفتاة في تعزيز حمايتها من العنف القائم على النوع الاجتماعي، مشيدة بفرع اتحاد النساء بوادي حضرموت للاهتمام المتواصل لقضايا المرأة على مستوى حضرموت الوادي والصحراء من خلال تلك البرامج النوعية.

ونقلت في مستهل كلمتها تحيات المدير العام لمكتب وزارة الشئون الاجتماعية والعمل بحضرموت الوادي والصحراء الأستاذ عبدالله رمضان باجهام لفرع الاتحاد وكل المشاركين بالدورة بالتوفيق والنجاح في ما يخدم قطاع المرأة.

فيما عبرت رئيسة اتحاد نساء اليمن بحضرموت الوادي والصحراء فاطمة النوبي عن سعادتها لإنجاح الدورة وما اثمرت مخرجاته في التعرف على المفاهيم لمحاور الدورة التي كانت عبارة عن مواد نظرية وتطبيقية، مؤكدة على اهمية التطبيق في الواقع العملي كون المستهدفين اكثر تعاملا مع تلك القضايا سوى في الامن او الصحة او التربية.

وبدورها أوضحت منسقة المشروع الاخت ضياء صالح  بأن الهدف من الدورة تعزيز بناء قدرات مقدمي الخدمات للنساء المستهدفات من المشروع وماهية الخدمات المقدمة والتي تشمل خدمات صحية ونفسية ونقدية وقانونية والتي ستستوعب قرابة 300 امرأة بالوادي فقط خلال ستة أشهر قابلة للتمديد.

وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات المشاركة للمشاركين.