عدن (حضرموت21) خاص
عقعقدت الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم السبت، اجتماعها الدوري ، برئاسة أمين العام المجلس الأستاذ احمد حامد لملس.
وفي الاجتماع الذي ضم رؤساء دوائر الأمانة العامة، وحضر جانب منه الأستاذ فضل محمد الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس، حيّا لملس الذكرى الـ51 للاستقلال الوطني المجيد، الذي يحتفي به شعبنا الجنوبي في الـ30 من نوفمبر من كل عام، مشيرا إلى أن احتفالات شعبنا بذكرى الاستقلال، تأتي هذا العام في ظل جهود كبيرة لإنجاح الحوار الجنوبي- الجنوبي، الذي دعا إليه الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك بهدف تقريب وجهات النظر بين المجلس الانتقالي و المكونات الجنوبية.
وأشاد لملس بالاجتماعات والمشاورات التي عُقدت خلال الأسبوعين الماضيين في الجمعية الوطنية، بين لجنة الحوار المكلفة من قبل رئيس المجلس، و بين عدد من الأحزاب السياسية الجنوبية، وما أثمر عنها من نتائج ايجابية.
هذا وجرى خلال الاجتماع، مناقشة أنشطة وفعاليات دوائر الأمانة العامة ونتائج الزيارات الميدانية التي قامت بها عدد من الدوائر إلى كل من محافظات الضالع ولحج وأبين.
وأكد الاجتماع على ضرورة وضع نتائج هذه الزيارات موضع التنفيذ، كما أكد على أهمية تنسيق الجهود مع القيادات المحلية للمجلس والاهتمام بتدريب وتأهيل الكوادر في مختلف المجالات، وفي هذا الصدد قدم رؤساء دوائر الأمانة العامة عدداً من المقترحات التي من شأنها أن تسهم في تطوير العمل والدفع به قدماً إلى الأمام.دت الأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي، صباح اليوم السبت، اجتماعها الدوري ، برئاسة أمين العام المجلس الأستاذ احمد حامد لملس.

وفي الاجتماع الذي ضم رؤساء دوائر الأمانة العامة، وحضر جانب منه الأستاذ فضل محمد الجعدي عضو هيئة رئاسة المجلس، حيّا لملس الذكرى الـ51 للاستقلال الوطني المجيد، الذي يحتفي به شعبنا الجنوبي في الـ30 من نوفمبر من كل عام، مشيرا إلى أن احتفالات شعبنا بذكرى الاستقلال، تأتي هذا العام في ظل جهود كبيرة لإنجاح الحوار الجنوبي- الجنوبي، الذي دعا إليه الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، وذلك بهدف تقريب وجهات النظر بين المجلس الانتقالي و المكونات الجنوبية.
وأشاد لملس بالاجتماعات والمشاورات التي عُقدت خلال الأسبوعين الماضيين في الجمعية الوطنية، بين لجنة الحوار المكلفة من قبل رئيس المجلس، و بين عدد من الأحزاب السياسية الجنوبية، وما أثمر عنها من نتائج ايجابية.
هذا وجرى خلال الاجتماع، مناقشة أنشطة وفعاليات دوائر الأمانة العامة ونتائج الزيارات الميدانية التي قامت بها عدد من الدوائر إلى كل من محافظات الضالع ولحج وأبين.
وأكد الاجتماع على ضرورة وضع نتائج هذه الزيارات موضع التنفيذ، كما أكد على أهمية تنسيق الجهود مع القيادات المحلية للمجلس والاهتمام بتدريب وتأهيل الكوادر في مختلف المجالات، وفي هذا الصدد قدم رؤساء دوائر الأمانة العامة عدداً من المقترحات التي من شأنها أن تسهم في تطوير العمل والدفع به قدماً إلى الأمام.