(حضرموت 21)خاص

طالبت إدارة واعضاء وجماهير فريق الصمود الرياضي رضوم، أمس الأربعاء، الشخصية الأجتماعية ورئيس نادي قناء الشيخ محمد يسلم قسيبة القشعوري ابوخليل بالعدول عن قرار أستقالته من رئاسة نادي قناء للحفاظ على تماسك النادي وان أستقالته في هذا الوقت بالذات قد تسبب التفكك داخل النادي وهذا ماترفضه الأفرقة التابعة للنادي.

وقال فريق الصمود على لسان رئيسه الحالي فارس سعيد: ” قرار الاستقالة جاء كالصدمة بالنسبة لنا ونستغرب هذه الاستقالة التي جاءت في وقت لم نكن نتوقع ان تحصل ولكن نتمنى من رئيس نادي قناء العدول عن قراره من اجل مصلحة الكيان ونحن كجماهير وكأحد الأفرقه التابعة للنادي نطالبه بالعدول والعودة مجددا لكرسي الرئاسة والنادي في عهد رئاسته للنادي حقق انجازات غير مسبوقه ، لذلك نطالب بعودة أبوخليل حتى يحافظ نادي قناء على تماسكه ومكانته ولكي يرتقي أكثر في قادم الأيام “.

القيادي في الحراك الجنوبي ورئيس فريق الصمود السابق الأستاذ علي باسردة أبدى اسفه لقرار الاستقالة وقال :” نريد من بقية الافرقه الأخرى المطالبة باقناع《ابوخليل》بالعدول عن قرار الاستقالة فهو  من يستحق البقاء على كرسي الرئاسة  نظير ما قدمه للنادي من دعم مادي كبير ساهم في تحقيق عدة انجازات لنادي قناء  ونطالب بسرعة عدوله عن قرار الاستقالة لان قناء بحاجة  لكي يواصل توهجه والمكانة التي حظي بها على كافة الأصعدة.

وأختتم باسردة “وضع ابوخليل نادي قناء على كاهله طوال السنوات الماضية وتحمل عبء النادي في أقسى الظروف فهو القائم به ماديأً ومعنوياً “.

الكثير من أبناء مديرية رضوم شبوة أعتبروا ان قرار استقالة ابوخليل من رئاسة قناء خسارة للوسط الرياضي في شبوة على الرغم من  أدراكهم مدى عشق وحب ابوخلي للكيان الازرق فهو الأب الروحي لقناء على حد تعبيرهم.