بيروت (حضرموت21) خاص

تتواصل في العاصمة اللبنانية بيروت، أعمال النسخة الخامسة من ملتقى حوكمة الموارد الطبيعية (النفط والغاز) الذي ينظمه معهد إدارة الموارد الطبيعية والمركز اللبناني للدراسات، بمشاركة دول عربية من بينها اليمن.

وأكد الصحافي الحضرمي وليد التميمي، المشارك اليمني الوحيد في الملتقى، أنه سيتم خلال الملتقى البناء على جهود الأستاذ عبدالله عوض العوبثاني، الذي فتح أول نافذة تواصل (حضرمية) مع المعهد ومقره الرئيس بواشنطن، والمركز اللبناني للدراسات، لتشكيل فريق عمل مستقبلاً، يتولى مهام تفعيل آليات حوكمة النفط والغاز في الداخل.

وأوضح أن الفريق سيسعى إلى إشراك المجتمع المدني في الاتفاق مع الحكومة على أسس لإدارة الثروات الطبيعية، بما يعزز من الشفافية في أداء القطاع النفطي إنفاذاً لقوانين دولية واستجابة للضغط الشعبي.

وأضاف أن المشاركة في ملتقى هذا العام تعد بمثابة خطوة إضافية متقدمة إلى الأمام ستسكمل حلقاتها قريباً، حتى “نضع حداً لهدر طاقات وثروات حضرموت واليمن عموما، وترشيد إنفاقها في تنمية مستدامة تستفيد منها الأجيال”.

ويقام الملتقى خلال الفترة من 28 من الشهر الماضي، حتى السابع من الشهر الجاري، بمشاركة 27 شخصية من خلفيات حقوقية وقانونية وإعلامية واقتصادية ونشطاء مجتمع مدني، اختيروا من بين 150 متقدماً بعد اجتيازهم مرحلة تنافسية شديدة.