(حضرموت21) رياضة 

 

طالب بيب جوارديولا مدرب مانشستر سيتي الإنجليزي مسؤولي الاتحاد الأوروبي لكرة القدم باجراء تحقيق سريع وشفاف بعد اتهام فريقه بارتكاب مخالفات تتعلق باللعب المالي النظيف.

 

وكان ألكسندر سيفرين رئيس اليويفا قد أكد بعد اجتماع اللجنة التنفيذية يوم الاثنين الماضي أن هيئة مستقلة تبحث في الادعاءات قدمتها مجلة “دير شبيجل” الألمانية حول ارتكاب مانشستر سيتي لمخالفات مالية.

وزعمت تقارير نشرت يوم الثلاثاء أن نادي مانشستر سيتي قد يتم منعه من المشاركة فيدوري أبطال أوروبا في الموسم القادم إذا ما ثبتت إدانته ، فيما أصر جوارديولا أن القصة تستهدف التشوش فقط على فريقه.

وشدد المدرب الإسباني على ضرورة إنهاء وإسكات ما وصفه “الأصوات” التي تحاول الإساءة للنادي وقال : “إذا وجد اليويفا شيئاً فإن نادينا سوف يدلي ببيان ، سنفعل ذلك لأننا سنعرف بالضبط كيف ننهي هذه الأصوات”.

وتابع بقوله : “نريد الانتهاء سريعاً من هذه القصص ونحن نريد أن نعرف ما إذا كنا قد فعلنا شيئاً غير نظامي ، ولكن إذا لم نفعل شيئاً غير نظامي ولا يخالف قوانين الاتحاد الاوروبي ، فإن الجماهير لن تتحدث عن هذا الأمر”.