(حضرموت21) خاص 

 

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، أن أمريكا لا تملك أي أدلة على قيام روسيا بانتهاك معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى .

ونقلت وكالة أنباء “سبوتنيك” الروسية عن بوتين، قوله “إن تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، بشأن عزم واشنطن الانسحاب من معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى جاءت متأخرة إلى حد ما “.

وأضاف “أنه في البداية أعلن الجانب الأمريكي أنه يعتزم الانسحاب مع المعاهدة.. ومن ثم بدأ بالبحث عن الاتهامات ، لأن عليهم القيام بذلك”.. مؤكدا أن موسكو تعارض إلغاء معاهدة الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى .

وأشار إلى أن موسكو سترد بالشكل المناسب في حال انسحبت الولايات المتحدة منها.

وتابع بوتين: ” القرار تم اتخاذه منذ وقت، بشكل غير علني، وظنوا أننا لن نلاحظ ذلك، إلا أن ميزانية البنتاجون تشمل تطوير هذه الصواريخ، ولم يعلنوا عن قرار انسحابهم إلا بعد ذلك“.