الحديدة ( حضرموت 21 ) متابعات


تعهد محافظ الحديدة بأن معركة الساحل الغربي «لن تتوقف في منتصف مدينة الحديدة».

وقال حسن طاهر خلال كلمه ألقاها أمس: «لن تكون الحديدة مقسمة كما فعل ذلك (حزب الله) بمدينة بيروت، وميناء الحديدة لن يخضع لأي وصاية خارجية أبداً ولن نقبل بأي مبادرة تمس سيادتنا الوطنية، فالحديدة لن تكون كما يخطط المتآمرون لها، وعلى الجيش والمقاومة اليمنية أن يتحملوا مسؤوليتهم ويقوموا بواجبهم الوطني والديني بقطع رأس الأفعى وأن يستكملوا تحرير المدينة ومينائها».

وأكد أن معركة الشعب اليمني ضد الانقلابيين حسمتها المرجعيات الثلاث بشكل واضح وصريح، وتابع: «سنواصل استكمال تحرير الحديدة، وعلى الجميع أن يكونوا مستعدين للمعركة الحاسمة، فلا تعنينا أي اجتهادات خارجة عن الإجماع الوطني والإقليمي والقرارات الدولية، وفي المقدمة القرار 2216، ولهذا فالكرة في ملعب الميليشيات وبإمكانهم مغادرة الحديدة والساحل الغربي وتسليم أسلحتهم، وما دون ذلك فسيخرجون من الحديدة بالطريقة الأخرى»