يبعث (حضرموت21) علي الجفري

تواصل هيئة الهلال الإماراتي جهودها الإنسانية في إيصال المساعدات الغذائية على أهالي مديرية يبعث بمحافظة حضرموت، للذين يعانون أوضاع اقتصادية صعبة للغاية، وذلك في أطار تحسين ظروفهم المعيشية واستشعاراً للواجب الأخلاقي والإنساني الذي تلتزم به دولة الامارات العربية المتحدة في تقديم أوجه الدعم الانساني للأسر المحتاجة والمتضررة .

وفي هذا الشان استهدفت فرق التوزيع التابعه للهيئة استهداف عدة مناطق وقرى نائيه ومنها الشروج ومشاط وقارة باصم والقرن والحمام والرحبة والظهرة وجول باموسى والولجة والنقاع وتواصل الهيئة عملية توزيع ١٠٠٠ سلة غذائيه مستهدفة ٥٠٠٠ فردا من الاسر المحتاجه بمديرية يبعث احدى مديريات محافظة حضرموت التي يعاني سكانها اوضاعا صعبة وذلك للتخفيف من معاناتهم وتحسين ظروفهم المعيشيه والاقتصادية.

ولاقت توزيع هذه المعونات ارتياحا في صفوف المواطنين الذين اشاروا الى ان المشروع ومساعداته قدم لهم ما يريدونه من مواد غذائية وتأمين احتياجاتهم ، واثنوا على مكرمة دولة الامارات العربية المتحدة وما تقوم به من اعمال خيرية وانسانية لرفع المعاناه والحرمان ، والتي كرست جهودا متميزة مفعمة بالعطاء والروح الإنسانية التي تقدر وتعي وتدرك قيمة الإنسان لتعكس الشفافية وصدق النوايا في العمل الإنساني.

وبدورة شكر المسئولون بالمديرية لجهود دولة الامارات العربية المتحدة والهلال الأحمر الإماراتي في تسيير القوافل الانسانية للمحافظة لافتاً أن هذه الجهود الجبارة التي تقوم بها الهيئة ستظل محفورة في قلوب الكثير من ابناء هذه المدينة، مشيرين الى ان الهلال الإماراتي قد أثبت كفاءته وقدرته على توزيع الإغاثة في أصعب الظروف من خلال توفير طاقم متكامل يعمل على الأرض ليس في حضرموت فقط ولكن على مستوى الوطن عموماً.

يذكر أن عدد السلال الغذائية التي تم توزيعها منذ بداية “عام زايد 2018 ” بلغت 28 ألفا و 400 سلة غذائية استهدفت 142 الف فردا من الأسر المحتاجة والمتضررة في محافظة حضرموت.