(حضرموت21) العين

قالت عضو الوفد الحكومي اليمني إلى مشاورات السويد، رنا غانم، إنه تم تشكيل 3 مجموعات من كلا الوفدين، للبحث في قضايا حصار تعز من قبل المتمردين الحوثيين وإطلاق سراح الأسرى والوضع الاقتصادي.

وفي مقابلة من مقر انعقاد مشاورات السويد، التي تتواصل لليوم الثالث على التوالي، أوضحت غانم، أن النقاش حول هذه القضايا يتم مع خبراء من الأمم المتحدة.

وأضافت أن الوفد الحكومي لم يتلق حتى هذه اللحظة أية ردود من قبل الحوثيين بشأن تلك القضايا.

ومن المفترض أن تستكمل اللجنة المعنية بالأسرى، تنفيذ الاتفاق الذي تم التوصل إليه بين الحكومة الشرعية والحوثيين، قبل انطلاق مشاورات السويد، بحيث يتم وضع آليات للتبادل.

وتطالب الحكومة اليمنية بفك الحصار الخانق الذي تفرضه مليشيات الحوثي على جميع المنافذ الرئيسية لمدينة تعز منذ أواخر عام 2015.

بينما تتمثل مسألة الوضع الاقتصادي في ضمان تدفق الإيرادات إلى البنك المركزي بعدن بما يضمن صرف جميع مرتبات موظفي الدولة.

وأمس الأول الخميس، انطلقت مشاورات السلام اليمنية، في قلعة جوهانسبيرغ، بإحدى ضواحي العاصمة ستوكهولم، في محاولة لإيجاد حل سياسي لبلد يأن تحت انقلاب المليشيات التابعة لإيران منذ ما يزيد عن أربعة أعوام.