(حضرموت21) واس:

أجبرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي اليوم، عائلة مقدسية على هدم منزليها بيدها في ببلدة سلوان وسط القدس المحتلة.

وذكرت مصادر محليه وشهود عيان في القدس، أن عائلة حشيمة المقدسية، بدأت صباح السبت، بهدم مبناها السكني في حي وادي قدوم ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى بضغط من بلدية الاحتلال في القدس، التي أخطرت العائلة بهدم المبنى بحجة البناء دون ترخيص.

تجدر الاشارة إلى أن المنزل تم تشييده قبل عشرين عامًا، وحاول أصحابه استصدار ترخيص لمنزليهما طوال السنوات الماضية دون جدوى، وآثرت العائلة هدم المبنى بنفسها لتجنب دفع تكاليف الهدم الخيالية للبلدية إذا ما هدمت بآلياتها المبنى.