أبين(حضرموت 21)خاص: نبيل ماطر

دشن صباح اليوم السبت، أ. اسامة الموقري مدير عام صندوق النظافة وتحسين المدينة بمحافظة أبين حملة رفع القمامة المتكدسة في عموم إحياء واسواق مديرية زنجبار التي باتت تهدد حياة المؤطنيين بالمدينة وتهدف الحملة، التي تأتي بالشراكة مع قيادة السلطة المحلية ممثلة باللواء الركن ابوبكر حسين سالم الذي يوالي المحافظة الإهتمام في كل الجوانب الخدمية.
وبالتزامن مع حملة التدشين الرسمي للحملة من عاصمة المحافظة زنجبار قام أ. اسامة الموقري مدير عام الصندوق بأبين بمعيه هاني الدهماء مدير صندوق النظافة بزنجبار و ورياض عكف و فيصل دهمس برفع القمامة المتكدسة في إحياء واسوق الخصار والفواكة بزنجبار وروح الأصرار والتفائل يحذوهم تجاه مدينتهم التي مرت أسابيع طوال دون ان يتم رفع المخلفات منها وذلك بعد اتخاذ القرار من اللواء الركن ابو بكر حسين سالم محافظ ابين بتعيين الموقري مديراً لصندوق النظافة بالمحافظة والذي قوبل بارتياح شعبي كبير كون الرجل المناسب في المكان المناسب.
وفي تصريح للأستاذ اسامة الموقري مدير عام الصندوق النظافة بالمحافطة الذي كلف وباشر عمله مباشرة قال اليوم صندوق النظافة وتحسين المدينة استهدف عدد من المواقع وإيضاً تنظيف سوق الخضارو الفواكة في زنجبار واجهة المحافظة ومن خلال هذه الحملة سوف يكون العمل مستمر لرفع القمامات المتكدسة منذ فترة التي أصبحت تشكل ضرراً بيئاً وتشوية المنظر الجمالي لعاصمة المحافظة زنجبار.
وإضاف الموقري نحن في الصندوق النظافة لدينا عدد من الخطط والبرنامج التي سنستهدف بها عدد من الإحياء في المدينة كون الحملة ستستمر بشكل يومي لإظهار المدينة بالصورة الجمالية والحضارية التي تليق بها كعاصمة، موضحاً بأن الصندوق استهدف 12 موقع في مديرية خنفر والدينا خطط للمديريات الاخرى في المراحل القادمة، مشدداً في حديثه انها ستكون هناك حملة لاستهداف العشوائيات والمخالفين من أصحاب المفارش العشوائية من الباعة المتجولين في سوق الفواكة والخضار وستشهد زنجبار في أفصل وابهى حلة بتكاتف الجميع.
واهاب الموقري بالأخوة المواطنين في زنجبار الإسهام بالتعاون في إنجاح الحملة وتحقيق أهدفها وان الحملة تأتي بالتنسيق مع الجهود الحثيثة لتطبيع الحياة والالتزام بالنظافة ورمي القمامة في الأماكن المخصصة لها، شاكراً قيادة السلطة المحلية ممثلة بقيادة اللواء الركن ابوبكر حسين سالم على الجهود والدعم الذي يقدم ويبذل في إنتشال الوضع الذي يمر به الصندوق.
ومن جانيه تحدث رياض عكف احد ساكني زنجبار وأدلى بدلوه قائلاً: ان الحملة لم تشهدها زنجبار من زمن وتعتبر لفته جملية من قيادة الصندوق بقيادة أ. اسامة الموقري كون عاصمة زنجبار قد أوشكت على الغرق في مكبات القمامة، مطالباً عكف أهمية تواصلها وتوفير البراميل كي يكون العمل عمل مستدام كون النظافة سلوك حضاري ومظهر راق وعلى الأهالي بالمدينة وضع القمامات في الأماكن المخصصة لها.