​عدن ( حضرموت 21 ) الغد المشرق



‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‌‏قال عبد الرحمن الرقيمي مدير مكتب الساحل الغربي لشؤون الجرحى إن التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة لعبوا دورًا كبيراً في علاج جرحى الساحل الغربي “وبالأخص دولة الإمارات التي تولي اهتمام خاص بجرحى الساحل الغربي من حيث الدعم المادي والمعنوي في هذا الملف الإنساني”.


وتوجه الرقيمي بالشكر لكلًأ من قيادات التحالف العربي وقيادات الساحل الغربي وأفراد ألوية العمالقة والتهامية، الذين تلمسوا أحوال الجرحى وتفقدوا همومهم ومشاكلهم.


وكشف الرقيمي عن حجم الإصابات التي تعرض لها أبناء الساحل الغربي جراء انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية بقصف الساحل الغربي بقذائف الهاون، وتلغيمهم للأراضي والمباني والمنشآت، “حيث تعددت الإصابات ما بين إصابات في الرأس والعيون والرقبة والقدم وغيرها، وهذه الإصابات تحتاج لأطباء متخصصين في المخ والأعصاب والعظام والجراحة العامة”.


وأوضح الرقيمي أن عملية الإخلاء ونقل الجرحى من الساحل الغربي لجمهورية مصر العربية تمت بسهولة كبيرة عبر المكتب الرئيسي في عدن والتواصل مع الملحقية الإماراتية في القاهرة، “وإعطاء الأولوية للجرحى في السفر، وتمت عملية الإخلاء بعد رفع كشوفات بأسماء الجرحى وصور من جوازاتهم وإرسالها للملحقية الإماراتية بالقاهرة ومن خلال ذلك يتم التنسيق مع مستشفى السعودي الألماني بالقاهرة والذي تم التعاقد معه من الملحقية الإماراتية لاستقبال جرحى الساحل الغربي”.


واختتم الرقيمي كلامه بأن أقارب وأهالي الجرحى في غاية السعادة بسبب احساسهم بأن جرحاهم يتلقون أفضل الأساليب العلاجية بفضل الله ثم التحالف العربي