حضرموت21 – وكالات

قال وزير حقوق الإنسان، الدكتور، محمد عسكر، أن الملف الإنساني في اليمن، يستغل من قبل البعض لأغراض سياسية لمواجهة الشرعية والتحالف العربي وتحقيق بعض المكاسب لميليشيا الحوثي الإنقلابية .

جاء ذلك في كلمته التي ألقاها خلال افتتاح أعمال ورشة العمل التي نظمتها وزارة حقوق الإنسان تحت شعار ” دور الإعلام في نشر ثقافة السلام وحقوق الإنسان ” بالتزامن مع الذكر ال70 لليوم العالمي لحقوق الإنسان ، وبمشاركة 40 مشارك ومشاركة من ناشطين وحقوقيون وممثلين لوسائل إعلام مختلف بالعاصمة المؤقتة عدن .

ودعا عسكر قطاع الإعلام ومؤسساته المختلفة إلى تبني نشر ثقافة السلام وحقوق الإنسان وتبني الملفات الحقوقية وفي مقدمتها الملف الانساني والدفاع عنه بطرق قانونية، وبما لا يدع مجالاً لإستغلاله .. لافتاً إلى ان للإعلام أهمية كبيرة للانتصار لقضايا حقوق الإنسان ولحقوق الضحايا جراء الحرب التي أشعلتها ميليشيا الحوثي الإنقلابية في البلاد .

وقارن عسكر بين حقوق الإنسان في مناطق الشرعية، الحوثيين، وقال”أن الحكومة الشرعية تنتهج خطوات هادفة لحماية الحقوق والحريات ومن بينها حماية الرأي والتعبير وفقاً لقيم وقوانيين الإعلام الذي نص عليها الدستور اليمني، وذلك على عكس مناطق الميليشيات التي تمارس مضايقات وتكميم الأفواه بحق الصحفيين والناشطين الحقوقيين والسياسيين منذ اندلاع الحرب وحتى اللحظة واخرها ما تعرض له الصحفي عبدالباري طاهر وعدد من زملائه من اعتداء وحشي من قبل. المليشيات الحوثية التي تسيطر على مؤسسات الدولة في العاصمة صنعاء .