fbpx
تقارير

بتدريب عالي قوات النخبة الشبوانية .. استراتيجية نوعية جديدة للتحالف العربي

 

شبوة (حضرموت21) خاص

 

وأخيرا، قوات النخبة في شبوة، خطوة نوعية تأتي في إطار الاستراتيجيات الدولية لمكافحة الإرهاب، والجهود الحثيثة التي يبذلها في هذا الإطار التحالف العربي، بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة، سيما بعد استثناء قطر، كداعم رئيسي للإرهاب، من المشاركة في عمليات عاصفة الحزم وإعادة الأمل التي يقودها التحالف العربي في اليمن.

 

 

 النخبة

أكثر من 2000 جندي من أبناء مديريات (رضوم عزان، حبان، ميفعة) بمحافظة شبوة، توجهوا الخميس، إلى منطقة النقبة، ومطار العقلية النفطي، لتأمين المنشئات النفطية بالمنطقة، وإدارة الوضع الأمني بها، بدعم وإسناد كبيرين من قبل قيادة التحالف العربي التي قامت بالإشراف على عملية تدريب تلك القوات، وتعزيزها بالعتاد العسكري والإسناد الجوي، علاوة على تقديمها للدعم اللوجستي اللازم لتمكين تلك القوات من تنفيذ المهام المسندة إليها بالنطاق الجغرافي المحدد.

 

 

 

مشاركة مجتمعية

 

وجاء دخول قوات النخبة الشبوانية إلى محافظة شبوة ، بعد أيام من اللقاءات الميدانية التي جمعت قيادة قوات التحالف العربي بالمنطقة، بعدد من شيوخ القبائل والشخصيات الاجتماعية البارزة بالمحافظة. 

 

 

اللقاءات التي عُقدت في منطقة (بلحاف) بشبوة، ركزت على أهمية المشاركة الفاعلة للمجتمع المحلي، وتوحيد الجهود نحو تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية بالمحافظة.

 

وخلال تلك اللقاءات، أعلنت المكونات القبلية والشخصيات الاجتماعية، عن استعدادها للمشاركة في تنفيذ الاستراتيجيات الأمنية التي تعمل عليها قيادة التحالف العربي بالمنطقة، بهدف خلق حالة مستدامة من الاستقرار الأمني والاجتماعي بالمنطقة، عبر تنفيذ العديد من الخطط الأمنية ودعم الجهود المجتمعية، الرامية إلى محاربة الإرهاب التطرف، ونبذ قضايا الثأر، والعمل على تأمين خطوط نقل الغاز و النفط بالمحافظة.

 

 مؤكدين، رفضهم لكافة أشكال الإرهاب، ومعربين عن ترحيبهم بقدوم قوات النخبة التي تم تدريبها مؤخرا من قبل التحالف لتأمين محافظتهم، واصفين إياها بأنها تمثل الأمل المنشود لتحقيق الأمن ودعم جهود تطبيع الحياة بشبوة. 

 

 

 وأشاد المشاركون في تلك اللقاءات، بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة، في بناء الأجهزة الأمنية، وتعزيز الجهود الرامية لفرض الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب والتطرف، معربين عن رفضهم الحملات الإعلامية الرخيصة الموجهة من قبل دولة قطر عبر أدواتها المتمثلة في ميليشيات الحوثي وحزب الإصلاح، والتي تستهدف التحالف العربي والانتصارات والنجاحات التي يحققها في اليمن.

 

 

 قوات النخبة الحضرمية 

 

وتأتي عملية التأسيس لقوات النخبة الشبوانية، على غرار تجربة التحالف العربي الناجحة، في تأسيس وتأهيل وتدريب قوات النخبة الحضرمية العام 2016م، والتي كان لها دور كبير في عملية تحرير ساحل محافظة حضرموت من قبضة تنظيم القاعدة التي أطلقها التحالف العربي ، في 24 أبريل 2016م، والتي استطاعت في غضون ساعات من إطلاقها، من السيطرة على العاصمة الإدارية لمحافظة «حضرموت»، مدينة المكلا، بعد معارك شرسة مع عناصر «تنظيم القاعدة» أسفرت عن دحر فلول الجماعات الإرهابية من المدينة. 

 

 

 

تحرير المكلا 

وتعد «عملية تحرير المكلا» إحدى العمليات العسكرية النوعية لقوات «التحالف العربي» التي دفعت بنحو 2000 جندي يمني، مدعومين بقوات خاصة سعودية واماراتية، وغلت في أنحاء « المكلا» وسيطرت على الميناء والمطار، بدعم جوي من طائرات «التحالف العربي». وفي 25 أبريل 2016م أعلن «التحالف العربي» تحرير مدينة المكلا بالكامل من العناصر الإرهابية إثر المعارك التي أسفرت عن قتل أكثر من 800 من مسلحي «تنظيم القاعدة».

 

الحرب ضد الإرهاب

وكان للقوات الاماراتية الخاصة الدور الأكبر في عملية تحرير مدينة المكلا، التي تعد أضخم عملية عسكرية من نوعها ضد الارهابيين منذ انطلاق «عاصفة الحزم» في مارس 2015. إذ جاء تحرير «المكلّا» كتطوّر في غاية الأهمّية، ليؤكد أن «عاصفة الحزم» ليست مجرّد حدث عابر، بقدر ما أنّها حرب على الإرهاب بكلّ أنواعه.

صيات الاجتماعية البارزة بالمحافظة. 

اللقاءات التي عُقدت في منطقة (بلحاف) بشبوة، ركزت على أهمية المشاركة الفاعلة للمجتمع المحلي، وتوحيد الجهود نحو تعزيز الأمن والاستقرار والتنمية بالمحافظة.

وخلال تلك اللقاءات، أعلنت المكونات القبلية والشخصيات الاجتماعية، عن استعدادها للمشاركة في تنفيذ الاستراتيجيات الأمنية التي تعمل عليها قيادة التحالف العربي بالمنطقة، بهدف خلق حالة مستدامة من الاستقرار الأمني والاجتماعي بالمنطقة، عبر تنفيذ العديد من الخطط الأمنية ودعم الجهود المجتمعية، الرامية إلى محاربة الإرهاب التطرف، ونبذ قضايا الثأر، والعمل على تأمين خطوط نقل الغاز و النفط بالمحافظة.

 مؤكدين، رفضهم لكافة أشكال الإرهاب، ومعربين عن ترحيبهم بقدوم قوات النخبة التي تم تدريبها مؤخرا من قبل التحالف لتأمين محافظتهم، واصفين إياها بأنها تمثل الأمل المنشود لتحقيق الأمن ودعم جهود تطبيع الحياة بشبوة. 

 وأشاد المشاركون في تلك اللقاءات، بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة، في بناء الأجهزة الأمنية، وتعزيز الجهود الرامية لفرض الأمن والاستقرار ومحاربة الإرهاب والتطرف، معربين عن رفضهم الحملات الإعلامية الرخيصة الموجهة من قبل دولة قطر عبر أدواتها المتمثلة في ميليشيات الحوثي وحزب الإصلاح، والتي تستهدف التحالف العربي والانتصارات والنجاحات التي يحققها في اليمن.

 قوات النخبة الحضرمية 

وتأتي عملية التأسيس لقوات النخبة الشبوانية، على غرار تجربة التحالف العربي الناجحة، في تأسيس وتأهيل وتدريب قوات النخبة الحضرمية العام 2016م، والتي كان لها دور كبير في عملية تحرير ساحل محافظة حضرموت من قبضة تنظيم القاعدة التي أطلقها التحالف العربي ، في 24 أبريل 2016م، والتي استطاعت في غضون ساعات من إطلاقها، من السيطرة على العاصمة الإدارية لمحافظة «حضرموت»، مدينة المكلا، بعد معارك شرسة مع عناصر «تنظيم القاعدة» أسفرت عن دحر فلول الجماعات الإرهابية من المدينة. 

 

تحرير المكلا 

وتعد «عملية تحرير المكلا» إحدى العمليات العسكرية النوعية لقوات «التحالف العربي» التي دفعت بنحو 2000 جندي يمني، مدعومين بقوات خاصة سعودية واماراتية، وغلت في أنحاء « المكلا» وسيطرت على الميناء والمطار، بدعم جوي من طائرات «التحالف العربي». وفي 25 أبريل 2016م أعلن «التحالف العربي» تحرير مدينة المكلا بالكامل من العناصر الإرهابية إثر المعارك التي أسفرت عن قتل أكثر من 800 من مسلحي «تنظيم القاعدة».

الحرب ضد الإرهاب

وكان للقوات الاماراتية الخاصة الدور الأكبر في عملية تحرير مدينة المكلا، التي تعد أضخم عملية عسكرية من نوعها ضد الارهابيين منذ انطلاق «عاصفة الحزم» في مارس 2015. إذ جاء تحرير «المكلّا» كتطوّر في غاية الأهمّية، ليؤكد أن «عاصفة الحزم» ليست مجرّد حدث عابر، بقدر ما أنّها حرب على الإرهاب بكلّ أنواعه.

الوسوم

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: