أخبار اليمنأخبار عربية

اليمن يطالب بتحرك دولي عاجل لوقف مجازر الانقلابيين بتعز

تعز(حضرموت21)وكالات

 وجهت الحكومة اليمنية الشرعية، خطابات عاجلة للأمين العام للأمم المتحدة والمبعوث الأممي والدول الـ 18 والمفوضية السامية لحقوق الإنسان، بشأن جرائم ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح في مدينة تعز جنوب غربي البلاد، طالبت جميعها بالتحرك العاجل وفقاً للإجراءات والقوانين الدولية المعمول بها في مثل هذه الجرائم الإرهابية وضد الإنسانية.

وقال بيان لوزارة الخارجية اليمنية، إنه في الوقت الذي تمد فيه الحكومة يدها للسلام تضيف القوى الانقلابية جريمة جديدة بحق أبناء تعز.

وأفادت آخر الإحصائيات أن عدد قتلى المجزرة التي ارتكبتها الميليشيات بحق المدنيين بمدينة تعز، مساء الجمعة، جراء قصف صاروخي طال أحياء مدنية بحي حوض الأشراف، ارتفع إلى 4 أطفال، وإصابة 10 آخرين، 7 منهم أطفال.

وأكدت الخارجية اليمنية، بحسب البيان الذي نشرته وكالة الأنباء الرسمية، على أن هذه الجريمة “تشكل انتهاكاً خطيراً وجسيماً للقانون الإنساني الدولي”، واعتبرتها “جريمة حرب ضد الإنسانية لا تسقط بالتقادم، ولن يفلت الجناة من العقاب عاجلاً أم آجلاً”.

جديد داخل المقالة

كما طالبت الحكومة بإجراء مزيد من الضغط على قوى الانقلاب، لإجبارها على الانصياع للقرارات الدولية.

وشددت على ضرورة صدور موقف مؤيد لسحب أداة القتل من أيادي الميليشيات التي تشكل خطراً على اليمنيين والأمن الإقليمي والدولي.

وفي ذات السياق، أعلنت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان تكليف فريق ميداني للنزول إلى مدينة تعز.

وقالت اللجنة إن فريقاً من القانونيين والمختصين سيقوم برصد وجمع البيانات الأولية في جريمة استهداف المدنيين الجمعة.

وأشارت إلى مسؤولية اللجنة في متابعة الوضع الإنساني ومستجداته على الأرض لاسيما المناطق الملتهبة.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: