رياضة عالمية

انترناسيونالي يهزم كروتوني ويحافظ على بدايته المثالية

(حضرموت21) رياضه

سجل إنترناسيونالي هدفين في آخر 10 دقائق، لينتزع انتصارا صعبا 2-صفر على كروتوني المتواضع السبت، ليواصل مسيرته المثالية في الموسم الجديد بدوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم.



وسجل ميلان سكرينيار وإيفان بريشيتش لإنترناسيونالي، الذي أنهى الموسم الماضي في المركز السابع، ليتجاوز فريق المدرب لوشيان سبائتي الشوط الثاني الصعب في ظل أجواء حارة، ويحقق الفوز الرابع في أربع مباريات.



وتصدى سمير هاندانوفيتش حارس إنترناسيونالي وبصعوبة لمحاولتين من الكسندر تونيف قبل وبعد الاستراحة ليهدد كروتوني، وهو الفريق الوحيد الذي لم يسجل هذا الموسم، بتكرار انتصاره المفاجئ 2-1 على منافسه في أبريل/ نيسان الماضي.



لكن وعقب القليل من التهديد الذي شكله إنترناسيونالي في الشوط الثاني، استطاع سكرينيار وضع الضيوف في المقدمة في الدقيقة 82 في ثالث محاولة له خلال اللقاء ليهز شباك الحارس اليكس كورداز.



وزاد بريشيتش من معاناة كروتوني الذي لم يحقق أي فوز حتى الآن، بتسجيله الهدف الثاني لإنترناسيونالي في الوقت المحتسب بدل الضائع.



وقال سبائتي، مدرب إنترناسيونالي: “كانت الأجواء حارة، وكانت أرضية الملعب جافة للغاية، وتسببت الرياح في بعض المشكلات لنا في الشوط الأول.



“قدرتنا على التأقلم مع هذه الظروف يعني أننا نمتلك إمكانات ضخمة”.



“عانينا بعض الشيء، وتصدى هاندانوفيتش لهجمتين في غاية الخطورة، لكن الفوز بهذه الطريقة يعني امتلاكك للقدرة على التكيف والقوة الذهنية والشخصية القوية”.



وكان لزاما على روما، الفريق الذي كان يدربه سبائتي في السابق، أن يتأقلم مع عاصفة رعدية هبت على الملعب في الشوط الأول، ليتجاوز عقبة فيرونا 3-صف،ر حيث سجل إيدن جيكو هدفين من صناعة راديا ناينجولان.



وجمع روما، وصيف بطل الموسم الماضي، ست نقاط، لكنه خاض ثلاث مباريات فقط. ويملك فيرونا، الذي طرد لاعبه صمويل سوبراين في الدقيقة 66، نقطة واحدة فقط.



وسجل فيدريكو كييزا مهاجم فيورنتينا هدفا مشابها للأهداف التي كان يسجلها والده، ليقود فريقه للفوز 2-1 على بولونيا. واخترق اللاعب إلى الداخل وسدد بيمينه في الشباك مباشرة.



وقال اللاعب البالغ من العمر 19 عاما “إنه هدف يشبه الأهداف التي اعتاد والدي على تسجيلها، وهذا ما يشعرني بالسعادة”.



وضع كييزا فريقه في المقدمة في الدقيقة 51 ورغم تعادل رودريجو بالاسيو لبولونيا بعدها بدقيقة واحدة منحت ضربة رأس من يرمان بيتشلا فريق فيورنتينا الثلاث نقاط.



ولعب انريكو كييزا لعدة فرق كبيرة في إيطاليا بما في ذلك فيورنتينا وينظر إليه باعتباره واحدا من كبار هدافي البلاد في التسعينات من القرن الماضي.



وتصدر إنترناسيونالي جدول الترتيب برصيد 12 نقطة متقدما بثلاث نقاط على يوفنتوس ونابولي وهما الوحيدان اللذان فازا في أول ثلاث مباريات لهما هذا الموسم. وسيلعب الاثنان غدا الأحد.



ويملك كروتوني، الذي استطاع تنفيذ واحدة من اكبر عمليات الإفلات من الهبوط في تاريخ دوري الدرجة الأولى الإيطالي ليبقى ضمن دوري الأضواء عقب نهاية الموسم الماضي، نقطة واحدة ويبدو انه على موعد مع موسم في غاية الصعوبة.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: