آراء وحوارات

موقع حضرموت21 : يرصد صدى الأصوات الحضرمية حول زيارة بن دغر للمحافظة.

Aa
المكلا (حضرموت21) خاص 
 
ضجّت برامج ومواقع التواصل الاجتماعي أثناء زيارة دولة رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر إلى مسقط رأسه محافظة حضرموت، نحو مئات التغريدات في العالم الافتراضي، ما بين آمال تلبي احتياجات وتطلعات اهالي حضرموت التي عانت ومازالت تعاني التهميش طيلة سنوات، ليطفؤ فوق السطح سخط شعبي حظيّ بنصيب الأسد، مفادة أن لا فائدة مرجوة من زيارة بن دغر للمحافظة، عدا تكرار طمعه واعتزامه السابق في بيع النفط الخام من ميناء ضبة النفطي مجددًا، وصولًا بوصفه ” بابن حضرموت العاق “.
 
زيارة بن دغر التي امتدت من 12 وحتى 18 من سبتمبر 2017م، تضمنت عدد من الجولات الميدانية في ساحل حضرموت، شملت تدشين عدد من المشاريع في ساحل حضرموت أبرزها تدشين العمل في فرع البنك المركزي اليمني بالمكلا، وكذلك تدشين العام الدراسي الجديد ٢٠١٧م – 2018م في الشحر، بالإضافة إلى زيارة عدد من المرافق الحكومية، وعقد اجتماعات موسعة وخاصة مع قيادة سلطة حضرموت والمكتب التنفيذي في الساحل والقادة العسكريين والامنيين والمسؤولين والشخصيات السياسية والاجتماعية والاعتبارية وعدد من المواطنين في مدينة سيئون حاضرة وادي حضرموت وبالمثل في الساحل.
 
موقع حضرموت21 رصد أبرز التغريدات والتعليقات حول الزيارة، تمثل الحصاد في الآتي.
 
– نفط حضرموت حق سيادي
 
وكتب الأستاذ الصحافي صلاح البيتي في حائطه الشخصي على الفيسبوك ” تأبى الشرعية سواء من مقرها الرئيس بالرياض أو عبر وكلاءها في معاشيق عدن ، أن تتزحزح عن نهج “عفاش” ومراكز قواه في صنعاء ، الناهب والعابث بثروات ومقدرات حضرموت والجنوب ، والمتعامل مع النفط الخام الحضرمي تعامل السارق مع المال السائب “.
 
 
 
ويؤكد الصحافي البيتي ” فكلما تناهى الى سمع هذه الشرعية أن خزانات نفط حضرموت الخام العملاقة كافةً ذات سعات (المليون ـ والنصف مليون ـ والربع مليون) برميل قد أكتمل تعبئتها بنجاح ، سأل لعابها لتهرع مسرعة بالتوجه للمكلا من أجل عرض وإتمام صفقة بيعها وقبض ثمنها المقدر بمئات الملايين من الدولارات الإمريكية من دون الإيفاء بما ألتزمت به وتعهد به رئيسها هادي بمنح حضرموت 30% من عائد بيع كل شحنة من نفطها “.
 
 
 
وعرج الصحافي البيتي في مقاله الذي تم رصده موقع حضرموت٢١ ” ومن الخبث واللؤم أن تبعث هذه الشرعية مسئولاً كبيراً من أبناء حضرموت لكي يقوم بهذه المهمة بالغة الوقاحة والوضاعة ، لكن الأشد إيلاماً ومضاضة على الحضارم من وقع السيف المهند أن يقبل هذا المسئول الأضطلاع بها ، بل ويحرص على أنجاحها بحماس منقطع النظير ، وهي ، أي الشرعية ، وهو يعلم ذلك ، أنها لم  تنصبه على رأس حكومتها إلّا على أساس ـ أو هكذا يفترض ـ أنه ممثلاً لحجم وثقل حضرموت بوصفها أهم وأكبر محافظات البلاد على الأطلاق ، وبناء على ذلك ، فمن المنطق والبداهة ، أن يكون ، أو هكذا يفترض ، خير من يجسد إرادة حضرموت ، وخير من يعبر عن حقوق أهله وناسه ويحقق تطلعات أبناء جلدته الحضارم ، ويدافع عن أي جور أو ظلم يطالها أويحيق بهم ” .
 
 
 
وأختتم الأستاذ الصحافي صلاح البيتي، حديثه ” المحزن والمؤسف أن يتصدى هذا المسئول الحضرموتي لأي صوت حضرمي مطالب بحصة حضرموت “وهي تمثل حد أدنى” من عائد بيع نفظها الخام ، التي سبق لشرعيته أن تعهدت بها ، بالقول : نفط حضرموت حق سيادي !! بينما ـ في المقابل ـ لايستطيع ، كمثل شرعيته ، أخذ صورة “سلفي” مع حقل من حقول محافظة مأرب وليس  التجرؤ على بيع نفطها أو الحديث مع علي محسن أو العرادة حوله، والسبب بسيط وهو : لأن نفط مأرب حق أسياده !!
 
– عالقون في الطرقات .
 
وعن الإجراءات الأمنية المشددة وإغلاق الطرقات الرئيسية لمرور موكب دولة الوزراء بن دغر، علّق رئيس تحرير موقع المكلا اليوم، الصحافي الأستاذ سند بايعشوت في صفحته على الفيسبوك ” أن الإجراءات الأمنية المعقدة على محاور الطرقات وتحديداً في ديس المكلا، منعت المواطنين من التوجه لمصالحهم وأعمالهم بدراجاتهم النارية والمركبات المُكدّسة بالعجزة والمرضى لفترات طويلة أثناء زيارة ” بن دغر ” ميناء المكلا، رغم فارق المسافة”.
 
وأضاف الصحافي بايعشوت ” أن الجهات الأمنية بالغت كثيراً في الأمر” مشيراً ” أنه كان بالإمكان أن يغلق طريق خلف من معهد باشريف فقط، أما أن تغلق كافة الطرقات داخل المدينة البعيدة من الميناء فلا مبرر له البتة”.
 
وطالب الصحافي سند بايعشوت الجهات الأمنية في ختام حديثه ” أن لا يكرهوا الناس في اجراءاتهم البعيدة عن قواعد الأمن والسلامة والخارجة عن النظام والقانون، لإمتعاض الكثير من المواطنين منهم القضاة الذين منعوا من السير للمجمع القضائي، وكذلك الاطباء والمرضى من التوجه للمستشفيات”. 
 
على غرار الصحافي الشاب عبدالرحمن بن عطيه مراسل قناة الإخبارية السعودية، الذي أشاد بدور السلطة المحلية بحضرموت في فعالية استقبال رئيس الوزراء د. أحمد عبيد بن دغر، والذي وصفه ” بالإيجابي ” مشيرا ” أن ذلك يحسب لهم “.  
 
وأكد بن عطيه في حديثه ” يجب على قيادة المحافظة أن تستمر على هذا النحو وتستغل هذه الزيارة استغلال أمثل، لوضع النقاط على الحروف والتفاهم مع الحكومة عن قرب فيما يخص ملف الخدمات والايرادات وغيرها من الأمور والخروج بمعالجات وضمانات ووقائع ملموسة ” .
 
• الوجه الآخر لعفاش.
 
وأجاب الأديب العربي الدكتور سعيد الجريري ” أن بن دغر هو الوجه الآخر لعفاش، ومن يرجُ خيراً من بن دغر كم يرجوه من عفاش، فهو امتداد له حد التماهي، وسينجز بالنيابة عنه ما لم يستطيع هو فعله في حضرموت والجنوب عامة ” ،، جاء ذلك عن دلالة ما تم تداوله على لسان بن دغر في لقاء رسمي في سيئون، إذ نقل تحيات رئيسه السابق ” على عبدالله صالح ” بدلاً عن تحيات رئيسه الافتراضي الحالي ” عبدربه منصور هادي ” وما مدى قبول تبريره أن عفاشًا ” مازال معششًا في رأسه؟” 
 
ويضيف “الجريري” في صفحته الشخصية على الفيسبوك ” أن المصفقون في الوقت الراهن لبن دغر، سينصدمون بأنه قناع عفاش الأكثر قبحًا، وسيدخلهم إلى نفق تاريخي، يعضّون بعده أصابع الندم ” مشيرًا ” أن بتلويحه منه تدغدغ غريزة النسبة في الثروة والتعيينات التي يهفو إليها ذو النزق السياسي، على طريقه معلمه عفاش المستقر في أعماقه” مضيفًا  ” لذا لا غرابة في أن تطفو حقيقته على السطح في غفله منه “.
 
وأستدل الأديب العربي الدكتور سعيد الجريري في ختام حديثه، عمّا يقرره《سيجموند فرويد》في التحليل النفسي ” أن زلات اللسان تكون أكثر عفوية وبالتالي تكون تعبيراً عن الحقيقة، لأنها تصدر عن هذا العقل الباطن، والذي يسمى أيضاً باللاواعي، فالزلة تعني قول الشيء بدون التفكير فيه، مما يعني أنه لا يوجد مجال للكذب أو الخداع” .
 
ورصد موقع حضرموت 21، وصف الأستاذ الصحافي أحمد بزعل، نقل رئيس الوزراء الدكتور أحمد عبيد بن دغر  للحضور تحيات المخلوع علي عبدالله ” بالأمر المضحك ” وكأنه يريد إرسال رساله واضحة لأنصاره مفادها ” أن الوضع تحت السيطرة “.
 
وتساءل الصحافي بزعل، عن حديث بن دغر بالقول ” انه لولا أصحاب مأرب لسيطر الحوثيين على حضرموت وغيرها من مناطق الجنوب ” فهل قدم بن دغر ليبعث بهذه الرسائل لأبناء حضرموت وحلفه الغائب عن تلك اللقاءات ؟ مشيرا لهم ” إذا لم تعقلوا  فالحوثيين سيأتون إليكم ! “
 
وأشاد الأستاذ الصحافي أحمد بزعل، بكلمة الوكيل المساعد لشئون الوادي والصحراء عبدالهادي التميمي، والذي وصفها ” بالطرح الصريح ”  في للقاء رئيس الوزراء ومرافقيه، في الوقت لم يتحدث فيه أحدا من الحضور، حول عدد من القضايا التي يعانيها الوادي واهله ، مطالبًا رئيس الوزراء بالكشف عن الكثير من القضايا منها نسبة حضرموت من نفطها.
 
واستغرب الصحافي بزعل، من كلمة مرجعية الوادي التي اختلفت كثيرا عن التي ألقيت في ضواحي مديرية تريم، مطلع الأسبوع الفائت، بوصفه ” أنه حديث استعراضي ومزايد، يفترض أن لا يقال ويطرح بهذه الطريقة “
 
• غياب الرؤية .
 
وأطلق مدير عام مديرية المكلا السابق، الأستاذ سالم بن الشيخ ابو بكر، نداء لمؤتمر حضرموت الجامع ولحلف حضرموت ولكل القوى الحضرمية، للالتفاف حول الحملة التي اطلقها تحت هاشتاق #حملة_مطالبة_بحقوق_حضرموت ،تزامنا مع زيارة دولة رئيس الوزراء بن دغر إلى المكلا، فضلًا عن قيامه بعمل استطلاع لعمل وقفة للمطالبة بحقوق حضرموت أمام موكب بن دغر في المكلا.
 
بينما وصف الشخصية الاجتماعية الأستاذ محمد بن علي جابر، بأن حملة المطالبة بحقوق حضرموت، مجرد تبرير لفشل السلطة وضحك على الدقون، كون الثروات في حضرموت بيد ابناءها مروراً بآبار النفط والميناء النفطي، وصولًا إلى التجاري، مضيفًا أن الأحرى أن تقوم الجهات بالمطالبة بحقها المشروع. 
 
على غرار مستشار حضرموت السابق، الأستاذ الصحافي علي سالم اليزيدي، الذي علّق حول اجتماع بن دغر بالمكتب التنفيذي بساحل حضرموت ” لم اشاهد ورقة ولا قلم بيد وزير ولا نائب ولا حكومي ممن حضروا برفقة رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر يلاحق الملاحظات التي طرحت ما بين الحضور والحكومة، وفوق هذا وذاك لم يبدي احدهم رأيا ولو في ما يخص ما حدث ” مختتم حديثه بالتساؤل ” ماذا نفهم اذا ؟” .
 
ويختتم موقع حضرموت٢١ بما رصده عن حديث الناشط السياسي رجل القضاة الأستاذ / أشرف العوبثاني في اليوم الثالث لزيارة بن دغر لمدينة المكلا ” مضى على قدومه يومان، دون وضوح حقيقي لهذه الزيارة وما تحمله لحضرموت من آمال سوى بضع مليارات لا ترتقي بأن يأتي بها دولة رئيس الوزراء “.
 

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: