مجتمع مدني

بتمويل من مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تدشين الدورة الثانية للأطباء الصحيين على السياسة العلاجية للضنك بمدينة عتق

شبوه (حضرموت21) خاص صالح مساوى

برعاية محافظ محافظة شبوة اللواء / علي بن راشد الحارثي

دشن اليوم بمدينة عتق محافظة شبوة أعمال الدورة الثانية للأطباء الصحيين على السياسة العلاجية لمرض حمى الضنك ضمن برنامج مكافحة حمى الضنك الممول من مركز الملك سلمان وشريك التنفيذ مؤسسة العون للتنمية والتي تستمر على مدى يومين كاملين.

وفي حفل التدشين تحدث وكيل محافظ شبوة الاستاذ علي الكندي  عن أهمية إقامة مثل هذه الدورات بين الفينة والأخرى للعاملين والأطباء في القطاع الصحي مما يعزز من مكافحة مرض حمى الضنك الذي انتشر في السنوات الأخيرة بين أوساط المواطنين مشددا في الوقت نفسه على  ضرورة الاستفادة القصوى من الفوائد التي يتم تقديمها للمتدربين في مثل هكذا دورات، منوها أن السلطة المحلية بمحافظة شبوة ترحب بالشراكة مع المنظمات الإغاثية والإنسانية العالمية في قطاع الصحة وستذلل كافة الصعوبات أن وجدت في هذا المجال، وفي ختام كلمته شكر الوكيل الكندي مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وشريك التنفيذ مؤسسة العون للتنمية.

من جانبه قدم الدكتور/ ناصر حسين البعسي منسق مؤسسة العون للتنمية ملخصا عن مرض حمى الضنك وطرق مكافحته وخطورته على المواطنين مضيفا أن التدابير والدعم الذي قدمه مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية وشريك التنفيذ مؤسسة العون للتنمية ساهمت بشكل كبير في تخفيف معاناة المرضى بالمحافظة.

جديد داخل المقالة

حضر التدشين الدكتور أحمد الحامد مدير إدارة الرعاية الصحية الأولية بمكتب الصحة والسكان والدكتور صالح الحمصي منسق برنامج الملاريا وعددا من الشخصيات ذات الصلة.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: