أخبار الإمارات العربية المتحدة

وزير التعليم الإماراتي السعودية قلب الأمة العربية النابض بالخير

(حضرموت21) وكالات 

رأى وزير التربية والتعليم الإماراتي، حسين الحمادي أن متانة العلاقات بين المملكة العربية السعودية والإمارات تدل على وحدة التوجهات والرؤية بين قيادة الدولتين، لافتاً إلى أن هذه العلاقات تأخذ أبعاداً وأشكالاً مختلفة تشكل بمجموعها عوامل أمن واستقرار للخليج والمنطقة ككل.

وقال الحمادي في تصريحات  بمناسبة احتفال الإمارات باليوم الوطني للمملكة العربية السعودية الـ87 أن “هذه المناسبة عزيزة على قلب كل خليجي إماراتي، ولسان حالنا يلهج بالدعاء للقيادة في المملكة العربية السعودية ممثلة بخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود ولشعبها، بأن يديم الله عليهم الخير، وأن يحفظ بلاد الحرمين من السوء، وأن تظل في تقدم وازدهار”.

التعاون التعليمي

وأشار وزير التربية والتعليم إلى أن “مجالات التعاون بين البلدين تزداد وتترسخ يوماً بعد يوم، ويعد التعليم جانباً مهماً من هذه الجوانب، إذ يتمثل في التبادل المعرفي، والطلبة المبتعثين للدراسة في الخارج، إلى جانب العديد من الفعاليات والمؤتمرات العلمية والتعليمية التي نتلاقى من خلالها لتعزيز خبرات كوادرنا البشرية وتطوير أنظمتنا التعليمية”، مؤكداً أن “هذا التعاون المثمر في تطور مستمر”.

وتابع الحمادي بالقول أن “الإمارات والسعودية نموذج حي لمعنى الانسجام والوحدة الإنسانية والتنموية والترابط الثقافي والمعرفي والفكري والتراث الواحد الجامع للفكر النير”.

 

جديد داخل المقالة
اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: