أخبار عربية

تهجير مقاتلين وعوائلهم من دمشق نحو شمال سوريا

(حضرموت21) وكالات 

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم السبت، أنه من المرتقب أن تجري خلال الأيام المقبلة عملية خروج مقاتلي الفصائل المقاتلة والإسلامية العاملة في جنوب العاصمة دمشق.

وأكدت مصادر متقاطعة من جنوب دمشق، وفقاً للمرصد، أن المقاتلين يتوجهون إلى إدلب ومناطق سيطرة “درع الفرات” في ريف حلب الشمالي الشرقي، في حين سيتكفل من تبقى من المقاتلين الراغبين بالبقاء، بحماية المنطقة التي سيخرج منها المقاتلون على خطوط التماس مع داعش. 

ولاتزال المفاوضات جارية حول نقاط تتعلق بالقصف على محافظة إدلب، وضمان أمان الطريق، وحول وجود تنظيم داعش في جنوب العاصمة دمشق.

يذكر أن قافلة مساعدات مؤلفة من نحو 6 شاحنات مساعدات، تمكنت بإشراف من الهلال الأحمر، من الوصول إلى مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام في مخيم اليرموك بجنوب العاصمة دمشق، حيث جاء الاتفاق، بعد تأجيل تنفيذ الجزء الثاني من اتفاق التغيير الديموغرافي المتعلق باستكمال إخلاء الفوعة وكفريا من المدنيين والمسلحين الموالين للنظام من البلدتين، مقابل إخراج المقاتلين وعوائلهم والرافضين للاتفاق من جنوب العاصمة وريفها الجنوبي.

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: