أخبار حضرموت

الحبيب الجفري يحدد شرط واحد لإنهاء الفوضى في الوادي ويعلن موقفه من بقاء المعسكرات

(حضرموت21) خاص 6:08:42 PM

أكد الحبيب علي الجفري، أن الأمن في ساحل حضرموت مستتب بفضل جهود قوات النخبة الحضرمية المدعومة من دولة الإمارات، مطالباً بتعميم التجربة على مديريات الوادي لوضع حداً للفوضى الذي تعيشه خلال الأونة الأخيرة.

وحمل الجفري في حوار تلفزيوني أذيع مساء الأمس صمن برنامج مساء dmc مع الإعلامي اسامه كمال، بشكل واضح ومباشر للمسؤولين العسكريين في وادي حضرموت حول كل ما يجري فيها من حوادث اغتيالات وقتل واختطافات كان اخرها اختطاف السيد عبدالله مول الدويلة الرجل الإداري في دار المصطفي للدراسات الاسلامية.

وأكد الجفري أنه تم اختطاف مول الدويلة قبل 21 يوما في النهار في 30 اغسطس وتم تتبع المختطفين وقبض على أناس لهم صلة بالعملية، مشيراً إلى أن المختطف ليس طرف سياسي ودار المصطفى عصي على التسيس، وعصي على الدخول في العراك المسلح لكننا لن نتراجع عما نحن عليه من الدعوة لله ولخدمة الدين.

وأضاف تم اختطاف مول الدويلة واقتياده لأرض الصيعر وقد أبلغنا الجهات المعنية وتلقينا وعود وكلام، وبقي الموقف المشرف من حلف قبائل حضرموت الذين الزموا الدولة مسؤولياتها، لكن أين هي الدولة اليوم في اليمن، لافتاً إلى أن الحلف طالب التحالف بأن يأمن حضرموت الداخل بقوات النخبة من أبناء حضرموت كما حصل في حضرموت الساحل.، لأن التشكيلات العسكرية الموجودة هناك تحكمها أهواء وانتماءات سياسية وحزبية.

جديد داخل المقالة

وقال الجفري أنه يوجد في حضرموت وادي العلم والعلماء وتريم مدينة سيدنا أبوبكر الصديق رضي الله الذي دعا لها أن تنبت العلماء والصلحاء كلما تنبت الأرض الزرع حضرموت ساحل ووادي الساحل تم فرض الأمن والسلام فيه بفضل قوات النخبة الحضرمية التي دربت على يد الإمارات وتم القبض على الكثير من عناصر في القاعدة أو ممن يتوسمون بالعلم ويدعمون القاعدة بشكل أو اخر عندنا في الداخل لم يحصل هذه الأمر فحصل تسيب كبير في النظام والأمن والسلم المجتمعي الكثير من حوادث القتل والاختطافات.

وأكد أن أبناء حضرموت يجنحون للسلم، هم مسالمون لكن البعض يتوهم بأنهم جبناء ضعفاء لكن هذا غير صحيح، نحن صامتون في حادثة اختطاف مول الدويلة لكي نعطي مهلة للمحافظ فرج سالمين البحسني الذي طلب ذلك بعد اتصال اجريته معه، مضت عليه 21 يوماً، مشيرا ًإلى أنه يوجد مقبوض عليهم هم جزء من مختطفي مول الدويلة وأن على الموجودين أن يكون لهم موقف حقيقي من الحادث.

وتابع السيد عبدالله سيرجع لكن لو قتل أيا منا لن يكون من نتائج ذلك أن نتراجع عن دعوتنا، نحن اهل منهج من صميم أهل السنة والجماعة، ثلث المسلمين أسلموا على يد ابناء حضرموت في جنوب شرق اسياء وشرق أفريقيا دون قتال أو حرب، وقد مرت عليها محن انقضت وظل المنهج ونقول لمن فوقهم حتى من هم في الحكومة نفسها هذا المنهج مستمر ومن عاداة لن يلقي عند الله خيراً ونحن سنبقى على ما نحن عليه ولن نستدرج للسياسة ولن نتراجع عن منهج الدعوة لله، ونطالب بإعادة مولى الدويلة لأنه مريض بالقلب ويتعاطى أدوية، وأقول لمن هم وراء الخاطفين من أحزاب سياسية والبعض منها إسلامية وكرر مطالبته بتأمين الوادي من خلال أبناء الوادي وتجنيدهم ، بعد تكرار حوادث القتل ومن بينها قتل رجل من قبيلة نهد إلى جانب عشرة عمليات قتل واختطاف خلال الشهر الماضي.

وأكد أنه توجد تفاصيل سيتم الكشف عنها لاحقاً إذا لم يتم إطلاق سراح مول الدويلة ولن نخفيها وبالأسماء لنفضح من يلعب هذه اللعبة.

واختتم حديثه موضحاً للأشقاء في مصر، هذا مثال لحال من لا دولة لدية أذكروا معنى مهما كانت مشاكلكم في مصر معنى أن تكون لكم دولة، وهذا مثال من جيش بلده متقاسم الولاءات جزء مع الاسلاميين السياسيين وجزء مع الرئيس السابق، مثل اليمن، فأحمدوا الله أن جيشكم في مصر موحد الولاءات.

فيديو مقتطفات من لقاء الحبيب الجفري

https://www.youtube.com/watch?v=C2YG2tLavmA

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: