كتاب ومقالات

سبقكم الصحفي لايجب ان يكون على حساب سمعة المواطن…!! مقال لـ: منصور العلهي

بعض الاخوة الاعلاميين والذين يعملون في الصحافة والمواقع الاخبارية هداهم الله لايتحرون الدقة والمصداقية عند نقلهم للاخبار والاحداث…!

فبمجرد سماعهم لرواية غير موثوق بها عن اعتقال او توقيف احد الاشخاص يسارع هؤلاء لنشر الخبر على نطاق واسع دون التأكد من صحة ذلك الخبر…!!

المهم عند هذا الناقل للخبر هو ان يكون الاول والاسرع في نقل الخبر وان كان غير متأكداً من صحته ومصداقيته..!!

ليفوز في النهاية بالسبق الصحفي الذي لم يسبقه اليه احداً من المشتغلين بعالم الصحافة….!!

نصيحتنا لمثل هؤلاء ان لاتتسرعوا في نقل الاخبار الغير صحيحة والتي قد تكون روايات قيلت في الشارع…!

جديد داخل المقالة

ارجعوا للجهات ذات العلاقة للتأكد من مثل هذه الاخبار قبل نشرها..

فسمعة المواطن الشريف اهم واغلى من سبقكم الصحفي الذي حولتموه للتسابق على نقل الاخبار الكاذبة والغير صحيحة..

ونوجه تحياتنا وتقديرنا للاخوة الكتاب والصحفيين الذين يتحرون الدقة والبحث عن الحقيقة قبل نشر اي خبر….

وبمثل هؤلاء يجب ان نفتخر….

في الختام :

علينا ان نرجع لقول الله سبحانه وتعالى القائل في محكم كتابه العزيز:

(ولاتقف ماليس لك به علم)

وعلينا قبل ان نكتب وننقل اي خبر او رواية ان نستذكر حديث نبينا عليه الصلاة والسلام:

(ان الصدق يهدي إلى البر ، وان البر يهدي الى الجنة، وان الرجل ليصدق حتى يكتب عند الله صديقاً، وان الكذب يهدي الى الفجور وان الفجور يهدي الى النار ، وان الرجل ليكذب حتى يكتب عند الله كذاباً)

فأختر ايهما تود ان تكون.

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: