أخبار اليمن

طفل يمني ضحى به الحوثيون لتنفيذ عملية انتحاريه…

(حضرموت21) خاص 

طفل لا يتجاوز عمرة “15” عاما  لكنه وجد نفسه مكلفا بعملية انتحارية تستهدف تفجير مخزن للأسلحة في منطقة جازان ” بالسعودية وهو ما أسفر عن مقتل “19” من منفذي العملية معظمهم لم يتجاوز سن المراهقة .

نفذت العملية بنجاح لكنها لم تكترث للأطفال الذين نفذوا العملية وعلی, رأسهم الطفل “أحمد” الذي, تحول الی اصغر ضحية لمحرقة التجنيد  من قبل ميلشيا الحوثي وحليفهم صالح .

عاد الطفل أحمد الی والدته التي استنزفت دموعها وهي تبحث عنه وتتردد علی مقر مشرف الحوثيين في الحي الذي تقيم فيه بصنعاء القديمة لتصدم بفلذة كبدها الصبي الناشئ جثة هامدة تتسرب دماءه من أطراف كفن .

تحول أحمد الطفل الصغير الی صورة تتوزع في أنحاء متفرقة وفي الحي الذي تقطن فيه أسرته.

جديد داخل المقالة

و علی غير العادة لم تتضمن ملصقات الحوثيين التي تحمل صورته إشارة لموقع استشهاده وفي أي  جبهة   بهدف إخفاء حقيقة أن طفل لا يتجاوز عمرة 15 عاما تم الدفع به بلا رحمه لتنفيذ عملية انتحارية في مسرح عمليات عسكري. 

هكذا تحول هذه العصابة الانقلابيه بزج الأطفال الی أصابع ديناميت  .. قتل أحمد  فلا نامت أعين الجبناء.!

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: