مجتمع مدني

احتفالية إذاعة سيئون بالذكرى 44 لتأسيسها

سيئون (حضرموت21) خاص:جمعان دويل

الوكيل الكثيري : إذاعة سيئون استطاعت ان توصل لكل بيت عبر رسالتها الاعلامية وصوت حضرموت.

نظمت إدارة إذاعة سيئون اليوم إحتفالية بمبنى الإذاعة بالذكرى 44 لتأسيسها تزامنا مع الاحتفال بثورة 26 سبتمبر الخالدة الذي تأسست فيه الإذاعة في 26 سبتمبر 1973م بحضور منتسبي الإذاعة وعدد من القيادات المتعاقبة على إدارتها والمساهمين والمراسلين .

وفي الاحتفالية هناء وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الأستاذ / عصام حبريش الكثيري , جميع منتسبي اذاعة سيئون بالذكرى 44 لتأسيس الإذاعة مشيرا بأن جمالية هذه الاحتفالية ان يكون بيننا تلك الوجوه التي أنشئت على يدها إذاعة سيئون بإمكانيات بسيطة آنذاك , مؤكدا بأن جهد ودماء من يقوم بالعمل يبرز العمل وليس بالإمكانيات مشيرا مهما وجدت الامكانيات ولكن لا توجد جهود واخلاص لن نستطيع العمل , لهذا أصبحت إذاعة سيئون صرح اعلامي كبير لا يمكن ان ينكره احد , مشيرا برغم تواكب عشرة مدراء على الإذاعة ونرى  من تلك الوجوه حاضرة بيننا ومنهم لازال يعطي ويقدم خبراته وإبداعاته لهذا نقول مثل ما قال الاخ احمد بن زيدان في هذه القاعة ( بأن الإبداع ليس له عمر محدد ) , مقدما شكره لكل العاملين والمساهمين بإذاعة سيئون على الجهود التي يبذلونها في تأدية رسالتهم الإعلامية مؤكدا بأن السلطة المحلية بوادي حضرموت ستبذل كل ما بوسعها وفقا وامكانياتها لتذليل كافة الصعوبات والمعوقات التي تواجه الإذاعة لتبقى صرحا اعلاميا تعودت مسامع مواطني وادي حضرموت وكل مستمعيها داخل الوطن وخارجه وتقديم رسالتها السامية في مختلف الجوانب الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والدينية والتوعوية .  

وكان قد استهل حفل الافتتاح مدير عام الإذاعة / هدار محمد الهدار بكلمة رحب فيها بالجميع موضحا بأننا نحتفل اليوم بذكرى 44  لتأسيس الإذاعة التي اسست في 26 سبتمبر عام 1973 م وشرف لنا ان يكون بيننا في هذه الاحتفالية أول صوت انطلق عبر أثيرها للمذيع المخضرم اطال الله في عمره والذي لازال يقدم خبراته الاستاذ القدير ابوبكر محسن الحامد الذي أول من قال ( هنا سيئون إذاعة الشعب ) ونحن نرددها طوال 44 عاما , مشيرا بأن إذاعة سيئون منذ التأسيس مرة بمحطات كبيرة وابرزها افتتاح محطة الارسال بمنطقة ذي أصبح بمديرية شبام في 7 مارس 2010م  افتتحت بالإذاعة الاستوديوهات الرقمية تزامنا مع اعياد تريم عاصمة للثقافة الإسلامية وأضاف مدير الإذاعة بقوله : تزامنا مع تلك المحطات ندشن اليوم الاستديو الثالث استديو الاخبار بكلفة بلغت واحد مليون و 700 ألف ريال إضافة إلى افتتاح المواقع الاجتماعية للإذاعة لتعرف الجمهور على برامج الإذاعة وترويجها وغير ذلك من خلال قسم خاص بالإذاعة يهتم بذلك , وتطرق مدير الإذاعة هدار محمد الهدار إلى أبرز الصعوبات التي تواجهها الإذاعة والتي أبرزها واعتبرها فوق طاقة إدارة الإذاعة وهي إيجار مبنى الإذاعة والذي تراكم أكثر من عامين فيما مالك المبنى يطالب بمستحقاته إضافة إلى محطة الإرسال بمنطقة ذي أصبح , مؤكدا بأن توقف هذه المحطة عن الخدمة يعتبر توقف إذاعة سيئون حيث وقوفها تقتصر الاذاعة على سيئون فقط لذلك فهي تحتاج صيانة عاجلة لها وتوفير مادة الديزل لها باستمرار مع انقطاع التيار الكهربائي المستمر ولساعات طويلة مناشدا السلطة المحلية بسرعة التدخل وإيجاد حلول لتلك المعوقات حتى تواصل الاذاعة مسيرتها ورسالتها الاعلامية في خدمة المواطن , موجها شكره وتقديره لأسرة الاذاعة من خلال جهودهم التي يبذلوها برغم الصعوبات والمعوقات الا انه بفضل الله وبفضل السلطة تم تجاوز العديد منها وخاصة المستحقات المالية مناشدا الجميع ان تضل الادارة و منتسبيها من العاملين والمساهمين اسرة واحدة يسودها التكاتف والمحبة والتآخي يجمعهم حب العمل والابداع في مختلف برامجها المختلفة .

وبدوره تحدث أول مدير للإذاعة منذ تأسيسها الاعلامي القدير الاستاذ / سالم عوض العامري , موضحا بقوله : بأن الإذاعة كانت حلم من أحلامنا الصغيرة وقد كانت بذرة و غرسة طيبة وها نحن اليوم نرى هذا الحلم على الواقع والغرسة شجرة مثمرة محملة بأطيب وأشهى فواكه العصر وأضاف بأن الاذاعة سطرت قصة نجاح طويلة محملة بالأمل والألم والعثرات والكبوات والانتصارات والهزائم إلا أنها تعد قصة نجاح بحاجة إلى التوثيق و إلى الانصاف من قبل المؤرخين والمختصين ومن قبل المؤسسات الأكاديمية والجامعة ,

وعقب اختتام الاحتفالية الذي حضرها مدير عام مكتب وزارة الاعلام بوادي حضرموت المدير السابق لإذاعة سيئون الأخ / رشيد علي العامري والمهندس / علي عمر بن قاضي نائب مدير عام فرع الإدارة العامة الهندسية والفنية بوادي وصحراء حضرموت.والمدير التنفيذي لمؤسسة الشهيد بن حبريش للتنمية المحامي / مجدي بن حاتم وعدد من المدراء السابقين للإذاعة طاقم الإذاعة  الإعلاميين وعمال وموظفين ومساهمين وعدد من مراسلي الإذاعة بالمديريات , قام وكيل محافظة حضرموت ومعه مدير الاذاعة و المدراء المتعاقبون على إدارة الإذاعة بقطع كعكة الذكرى 44 لتأسيس الإذاعة .

وكان قبل الاحتفالية وبهذه المناسبة افتتح وكيل محافظة حضرموت لشئون مديريات الوادي والصحراء الاستديو الثالث الجديد ( استديو الاخبار ) الذي بلغت كلفته واحد مليون و 700 ألف ريال والذي تم إنشائه في عهد المدير السابق للإذاعة الاخ رشيد علي العامري وحالة الظروف دون افتتاحه الذي جاء اليوم تزامنا مع احتفالية الإذاعة بالذكرى 44 لتأسيسها , واستمع الوكيل من مدير الاذاعة الى مراحل تأسيسه مؤكدا بالهدف الأسمى الذي سيسهم في الجانب الإخباري واعداد التقارير الإخبارية , وأدلى وكيل محافظة حضرموت عصام حبريش الكثيري بتصريح على الهواء مباشرة عبر فيه عن سعادته بأن يدشن هذا الاستديو والذي سيعطي نقلة نوعية للإذاعة ولقسم الاخبار واضاف بقوله : شرف لنا ان نحتفل اليوم بالذكرى 44 لتأسيس هذا المنبر الإعلامي الذي استطاع ان يوصل لكل بيت ويوصّل الرسالة الإعلامية وصوت حضرموت ليس على صعيد الوادي فحسب بل وعبر الشبكة العنكبوتية الى انحاء الوطن العربي والعالم بشكل عام ..

 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: