العالم الآن

أو جي سيمبسون: حكاية النجم الأمريكي الذي هوى

(حضرموت21) وكالات 

أطلق سراح نجم كرة القدم الأمريكية والممثل أو جي سيمبسون، البالغ من العمر 70 عاما، بعد 9 سنوات قضاها في سجن نيفادا.

وكان سيمبسون يقضي عقوبة السجن لإدانته بالسطو المسلح، والهجوم بسلاح قاتل، و10 اتهامات أخرى خلال مواجهة في فندق بلاس فيغاس عام 2007.

ويأتي ذلك بعد أن وافقت لجنة قضائية على الإفراج المبكر المشروط عن سيمبسون في يوليو/تموز الماضي.

وكانت قد تمت تبرئته في عام 1995 من اتهام بقتل زوجته نيكول براون سيمبسون وصديقها رون غودمان.

جديد داخل المقالة
سيمبسون
وتم نشر صور وفيديو لسيمبسون على فيسبوك وهو يوقع أوراق إطلاق سراحه.

بداية ونهاية

كان سيمبسون قد تألق في سبعينيات القرن الماضي في لعبة كرة القدم الأمريكية مع فريق بافالو بيلز حتى اعتزل اللعب عام 1979 ليتحول بعدها إلى التمثيل وتقديم الإعلانات.

ولد أورينثال جيمس سيمبسون في 9 يوليو/تموز في سان فرانسيسكو بولاية كاليفورنيا الأمريكية، ومنذ طفولته لمع سيمبسون في لعبة كرة القدم الأمريكية ليصبح واحدا من أعظم نجومها عبر التاريخ.

وفي شبابه أحبه الكثيرون في أنحاء الولايات المتحدة سواء في مجال الرياضة أو التمثيل. ولكن انتهى به الأمر مطاردا في سيارته من قبل الشرطة في 17 يونيو/تموز عام 1994 في مشهد نقله التليفزيون على الهواء مباشرة.

سيمبسون
كان سيمبسون متهما بقتل زوجته وصديقها طعنا، وقد وافق في وقت سابق على تسليم نفسه للشرطة ولكنه لاذ بالفرار.

وأشارت استطلاعات الرأي في ذلك الوقت إلى أن أغلب الأمريكيين البيض كانوا يرونه مذنبا في حين أن أغلب الأمريكيين الأفارقة كانوا يعتبرونه بريئا. ولصدمة الكثيرين صدر الحكم ببراءته في 3 أكتوبر/تشرين أول عام 1995.

وفي سبتمبر/أيلول عام 2007 اقتحم سيمبسون وعدد من مساعديه فندقا في لاس فيغاس به متجران يعرضان تذكارات رياضية اعتبرهما سيمبسون ملكا له وكان اثنان من الرجال مع سيمبسون مسلحان.

وأدين سيمبسون في أكتوبر/تشرين أول بتهم السطو المسلح والهجوم والخطف وصدر الحكم ضده بالسجن 9 سنوات على الأقل وبحد أقصى 33 عاما

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: