كتاب ومقالات

مدرسة أم سلمة كاملة الأوصاف مقال لـ:أنور الصوفي

Aa

لأول مرة أقوم بزيارة لمدرسة أم سلمة للبنات، فقد كانت الانطلاقة من مكتب التربية مودية بمعية الأستاذ سعيد محمد مدير مكتب الترببة بالمديرية وطاقم التربية كافة، دخلنا المدرسة وبالرغم من اشتمالها على 18 شعبة إلا أنك لا تسمع فيها إلا همساً، طافت بنا مديرة المدرسة المدرسة وذكرتني هذه المديرة المدرسات اللائي تلقينا العلم على أيديهن أيام كان المدرسة لها هيبتها واحترامها، طافت بنا الأستاذة فاطمة كل قاعات المدرسة، وتعلمنا منها كيف تدار العملية التعليمية في هذه المدرسة، لا يهمها ما سنكتبه عنها أو عن مدرستها فشعارها العمل ومراقبة الله وحده.

بعد ذلك دعت معلماتها للقاء تربوي خالص مع مدير مكتب التربية ورؤساء الأقسام بالمكتب، وبحضور مدير عام المديرية رئيس المجلس التربوي بالمديرية الأستاذ سمير الحييد الذي ترك كل شيء وجاء ليستمع لهموم أم المدارس، وتطرق النقاش إلى العديد من التحديات التي تواجه العملية التعليمية في المدرسة، وأثناء النقاش وجدنا معلمات على قدر عالٍ من الثقافة في كيفية الطرح والمناقشة، فتبلدت حواسي وأنا أسمع كادرات مديرية مودية يتحدثن عن كيفية الارتقاء بالعملية التربوية والتعليمية ليس في المدرسة فحسب ولكن في المديرية عموماً .

وفي هذا اللقاءالذي استمر لساعات تحدث مدير عام المديرية عن وضع الحلول لكل المشاكل التي تواجه الطاقم التعليمي .

  عدت من زيارتي لمدرسة أم سلمة وأنا أردد أم سلمة كاملة الأوصاف، فمبارك لمودية الأستاذة فاطمة مديرة المدرسة، ومبارك لمودية كل الطاقم التدريسي في هذه المدرسة، أما أنا فقد ماتت حروف كلماتي أمام هذه الكوكبة من المعلمات المتميزات، وسلام الله عليك مدرسة أم سلمة، جوهرة المدارس بمودية …

اظهر المزيد
Try Audible Plus

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

Try Audible Plus
زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: