محليات

أزمة التعليم تطال 5 مليون طفل يمني

حضرموت(21) خاص

أكد تقرير رسمي نشرته في 18 سبتمبر/أيلول وزارة التخطيط والتعاون الدولي أن النظام التعليمي في اليمن يواجه شبح الانهيار، واشار وكيل وزارة التربية عبد الكريم الجنداري إلى تضرر 2407 مدرسة جزئياً أو كلياً حتى حزيران/ يونيو 2017 مما يهدد أكثر بحرمان 1.5 مليون طفل من التعليم.

ويستمر اضراب المعلمين احتجاجاً على عدم دفع مرتباتهم لنحو عام، فيما تفتقد الكتب المدرسية في السوق، وقد تحول عدد من المدارس إلى ملجأ للنازحين أو مقر لمسلحين.

وأضاف التقرير أن الأزمة الراهنة تهدد بحرمان أكثر من خمسة ملايين طفل من التعليم.

وذكر التقرير أن مستوى الضرر متباين حيث كان 10 بالمائة من تلك المدارس مدمرة كلياً و56 بشكل جزئي و7 بالمائة محتلة من نازحين ومسلحين، و27 بالمائة أخليت من نازحين أو من مسلحين.

جديد داخل المقالة

وقال الجنداري إن الأمر “يؤثر على العملية التعليمية سلباً”. وأضاف الجنداري أن المدارس المتضررة من الحرب موزعة على عدد من المحافظات صنعاء وعمران وحجة والحديدة وصعدة.

وأشار الجنداري إلى أن “هناك عدداً كبيراً من المدارس التي استقبلت النازحين لأن كثيرا منهم أصبحوا بلا مأوى”، موضحاً أن محافظة اب لا تزال كثير من مدارسها تستضيف النازحين القادمين من محافظة تعز بسبب استمرار المعارك فيها.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: