أخبار اليمن

المخلوع صالح يتخذ قراراً مفاجئاً وغير مسبوقاً بعد تزايد خلافاته مع الحوثيين

صنعاء (حضرموت21) خاص 

قامت جماعة الحوثي بخطوات تصعيدية مفاجئة بعد ثلاثة أيام من التوصل لاتفاق جديد لتعزيز التحالف مع حليفهم المخلوع علي عبد الله صالح وحزبه.
 
ووفقاً لمصادر مقربة من الرئيس المخلوع  أن ما تداولته العديد من وسائل الإعلام المحلية حول تشكيل الحوثيين غرف عمليات بشكل منفرد لإدارة المؤسسات والوزارات الحكومية صحيح، منوهة إلى أن جماعة الحوثي بادرت إلى التنصل من اتفاق التهدئة المبرم مع الرئيس المخلوع وحزبه «المؤتمر» والتفاهمات التي تم التوصل إليها لمعالجة الاختلالات القائمة والتي تهدد التحالف بينهما، من خلال قيامها وبشكل منفرد بتشكيل غرف عمليات لإدارة مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية وكذلك المحافظات الخاضعة لسيطرتها دون العودة إلى المجلس السياسي الذي تشارك فيه الجماعة حزب «المؤتمر» في إدارة المحافظات التي يسيطرون عليها بالقوة.
 
وأشارت المصادر إلى أن جماعة الحوثي أنشأت غرفة عمليات مركزية لإدارة المؤسسات والوزارات السيادية والمتمثلة في وزارتي الدفاع والداخلية إلى جانب استحداث غرف عمليات أخرى للإشراف على إدارة وزارات الصحة والإدارة المحلية، معتبرة أن هذه الخطوة التصعيدية أنهت بشكل عملي التحالف مع حزب المؤتمر وهو ما يعزز احتمالات اندلاع صدامات بين الحوثيين وقوات الحرس الجمهوري الموالية للمخلوع.
 
وعلمت مصادر أن حزب المؤتمر الشعبي التابع لصالح بدأ في دراسة قرار الانسحاب من التحالف مع الحوثيين وإتاحة انفرادهم بإدارة شؤون المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين، كسلطة أمر واقع مع الاستمرار في المشاركة إلى جانب الميليشيا التابعة للجماعة في جبهات القتال. 

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: