أخبار اليمن

نائب الرئيس اليمني: التحالف أحبط مخطط إيران التدميري

صنعاء(حضرموت21)وكالات5:34:20 PM

أشاد نائب الرئيس اليمني بدعم دول التحالف العربي وموقفهم المساند للشرعية الذي أسهم بشكل كبير في إحباط مشروع إيران التدميري وعودة الشرعية وسيطرتها على أغلب الأراضي والمنافذ اليمنية، وإسهام الأصدقاء في دعم الشرعية ورفض الانقلاب. 

وأكد نائب الرئيس اليمني الفريق الركن علي محسن صالح، الأربعاء، أن استمرار الانقلاب المدعوم من إيران واستيلاءه على السلطة يفاقم من التدهور الأمني والإنساني في اليمن ويعقّد المشهد العسكري أكثر، ويضع أمن الملاحة الدولية ومصالح الأشقاء والأصدقاء تحت التهديد.

وترأس نائب الرئيس اليمني اجتماعا لفريق العمل الأمني المنبثق عن مجموعة أصدقاء اليمن لمناقشة المستجدات والاطلاع على الجهود الكبيرة التي بذلتها اللجنة، مؤكدا أن الشرعية تسعى بالتعاون مع الأشقاء والأصدقاء إلى استعادة الدولة والإسهام في تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وعبر نائب الرئيس عن تقديره وشكره لأعضاء الفريق الذي بذل جهودا مضنية خلال الفترة الماضية، وما حققه من نجاحات على صعيد نقل الخبرات في المجال العسكري والأمني والاستخباري وتعزيز الشراكة والتنسيق في بناء الوحدات العسكرية ومحاربة الإرهاب ووقف أعمال التهريب.

ونوه بالاستهداف المستمر للانقلابيين للمؤسسة العسكرية من نهب لمخازن الأسلحة وقتل وتسريح للقادة ومنتسبي الجيش وإحلال مليشيات طائفية بدلا منهم، سعيا منهم لتشكيل جيش طائفي على غرار مليشيات الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني.

وأشار إلى أن الحوثيين مستمرون في تشكيل جيش طائفي عبر الكليات والمعاهد العسكرية بأفراد من مليشياتهم ويعملون على ترقية كوادرهم بعيداً عن الاستحقاق والتأهيل، علاوة على انتهاكاتهم وجرائمهم وسجنهم للمناوئين لهم من عسكريين وسياسيين وإعلاميين وناشطين وكل من يوجه الانتقاد لهم.

وفي ختام الاجتماع كرّم نائب الرئيس اليمني الملحق العسكري الأمريكي لدى اليمن العقيد “كينيث فو” على جهوده التي بذلها خلال فترة عمله، كما رحب بالملحق العسكري الجديد العقيد “جون زافج”.

اظهر المزيد

اضف تعليقك

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
Translate »
%d مدونون معجبون بهذه: